نادي تراث الإمارات يختتم مسابقة أفضل مرتل

13 يونيو

اختتمت، منافسات "مسابقة أفضل مرتل لفئتي شباب وأشبال القرآن الكريم"، على مسرح أبوظبي على كاسر الأمواج، التي ينظمها نادي تراث الإمارات في إطار مهرجانه الرمضاني الثاني عشر الذي يقام بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي وتختتم فعالياته يوم الخميس المقبل.

وقد اختبرت لجنة التحكيم في الجولة الخامسة والأخيرة 31 متسابقاً من الإمارات ومصر وباكستان والعراق والأردن والمغرب وبنغلاديش، وتميز معظم المتنافسين بجمال الصوت وضبط أحكام التجويد وقلة الأخطاء وتفاعل الجمهور.

وكان لافتاً بروز أصغر متسابق في المسابقة لفئة أشبال القرآن وهو التلميذ الإماراتي أحمد صالح أحمد عبد الرحيم - سبع سنوات - من مدرسة ويس جرين الخاصة في الشارقة الذي يمتلك صوتاً عذباً خاشعاً، فيما عبرت والدته حورية عبد الرحمن عن سعادتها لمشاركة ابنها في المسابقة النوعية التي ستفيد مسيرته في مجال تلاوة وحفظ وتجويد كتاب الله، مثنية على أجواء المسابقة من حيث شفافية التحكيم والإرشادات التي تقدمها اللجنة للمتسابقين وتفاعل الجمهور وتشجيعه والحالة الروحانية التي تتشكل من خلال المنافسات.

من جهته أكد الدكتور محمد إبراهيم المشهداني عضو لجنة التحكيم أن الجولة الأخيرة اتسمت بقوة المنافسة وبروز قراء متميزين من ناحية الأداء وجمال الصوت وضبط أحكام التجويد خاصة من الإمارات والمغرب ومصر وباكستان.

وقال إن نجاح المسابقة لا يكمن فقط في تواصلها وتميزها بل فيما تحدثه من أثر إيجابي في نفوس الشباب والناشئة من المرتلين حيث تجعلهم ينشغلون بكتاب الله وحفظه وترتيله ما يعكس أثراً طيباً في حياتهم وسلوكهم وأخلاقياتهم ويجعلهم يفهمون القرآن وتعاليم الإسلام فهماً صحيحاً مما يحميهم من الأفكار المتطرفة.

شارك

مقالات ذات صلة