عازفة البيانو الصينية ران جيا تحيي حفلاً موسيقياً ضمن موسم أبوظبي للموسيقى الكلاسيكية

17 نوفمبر

تستضيف "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" هذا الأسبوع عازفة البيانو الصينية الشابة ران جيا في أول زيارة لها إلى العاصمة الإماراتية لإحياء حفل موسيقي في "جناح أبوظبي" الفاخر بفندق "سانت ريجيس أبوظبي" يوم 18 نوفمبر 2015.

واختارت جيا برنامجاً موسيقياً استوحته من خبرتها الغنية بالموسيقى والفن، ويتضمن نخبة من الأعمال الكلاسيكية مثل معزوفة "سوناتين" للملحن الفرنسي موريس رافيل، ومقطوعة "موت أيزولدي" للموسيقار الألماني ريتشارد فاغنر والتي تزخر بمضامين بصرية وفلسفية عميقة، فضلاً عن تقديم معزوفات لكل من شوبرت، وشوبان، وفاغنر، وفرانز ليست.

وقبيل زيارتها إلى أبوظبي، قالت ران جيا: "أتطلّع بشغف إلى عزف مقطوعاتي الموسيقية المفضلة أمام الجمهـور في أبوظبي. وسأعمل خلال الحفل على تجسيد رقّة شـوبرت الآسرة، وكآبة رافيل الرقيقة، والتعابير الموسيقية لكل من فاغنر وليست ونظرتهما المتعمّقة تجاه الحياة والموت. كما أتلهف لعزف مقطوعات شوبان الذي أعتبره أعظم مؤلفي موسيقى البيانو على الإطلاق؛ وأتطلع أيضاً إلى التفاعل مع الجمهور والتعبير عن الجمالية الساحرة التي تنطوي عليها الموسيقى".

وتعتبر ران جيا، التي تبلغ من العمر 26 عاماً، من أمهر العازفين الشباب في العالم؛ وقد بدأت دراسة العزف على البيانو في الثالثة من عمرها، وقدمت عزفها المنفرد لأول مرة عام 1995. ودرست على يد العازف الشهير غاري غرافمان في "معهد كورتيس للموسيقى" بمدينة فيلادلفيا الأمريكية، كما التحقت بالأكاديمية الدولية للبيانو بمنطقة بحيرة كومو الإيطالية لتتابع دراستها مع الموسيقار وعازف البيانو الشهير وليم نابوري.

وحظيت جيا بإشادة من الصحافة العالمية لما تتمتع به من "لمسات أنيقة" و"جمال نقي" و"موهبة فذة"، وقد وصفها مدير "الأكاديمية الدولية للبيانو" وليم نابوري بأنها موهبة استثنائية حقاً قائلاً: "تعد جيا من أمهر عازفي البيانو بين أبناء جيلها، إذ منحها الله موهبة منقطعة النظير على مستوى المشهد الموسيقي المعاصر، وخاصة من حيث رقّة إحساسها الشعري والفني".

كما سبق وأنّ قدمت جيا عروضاً في أشهر القاعات والمعاهد الموسيقية العالمية بأوروبا وأمريكا الشمالية والصين وكوريا الجنوبية وهونج كونج، وقد تم بيع جميع التذاكر آنذاك. وشملت عروض جيا الأخيرة تنظيم حفلات موسيقية في "مهرجان شنغهاي الدولي للبيانو"، و"مهرجان ميسا الصيفي" في شنغهاي، و"قاعة شنغهاي الموسيقية"، و"قاعة كومهو آرت الفنية" في سيؤول، إضافة إلى سلسلة حفلات "ميرا هيس" الموسيقية بمدينة شيكاغو الأمريكية، و"مهرجان فرانز ليست" بمدينة جروتامير الإيطالية، وسلسلة حفلات "ألبيرت كونزيرت" بمدينة فرايبورغ الألمانية. كما حضرت ألبوماً تضمن اثنتين من مقطوعات شوبرت بالتعاون مع شركة الإنتاج الفرنسية "أرتالينا"، وتم إطلاقه عام 2015.

شارك

مقالات ذات صلة