نهيان بن مبارك يستقبل سفينة البحرية السلطانية العمانية شباب عمان- الثانية

09 نوفمبر

إستقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع  وفد سفينة البحرية السلطانية العمانية "شباب عمان- الثانية"، التي رست في ميناء أبوظبي  صباح الخميس 5 نوفمبر الجاري في إطار جولة بحرية لها تشمل عدد من موانئ دول مجلس التعاون،لدول الخليج العربي، وتأتي هذه الرحلة بهدف توطيد العلاقات بين دول مجلس التعاون والتدريب والتعريف بجائزة "السلطان قابوس للإبحار الشراعي" ونشرها بين شعوب المنطقة.

حضر حفل الاستقبال كل من السفير محمد بن عبد الله القتبي سفير سلطنة عمان في الإمارات، وسعادة حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي والسيد سالم الرميثي مدير نادي أبوظبي الرياضي وعبد الكريم المصعبي نائب الرئيس لشؤون موانئ أبوظبي وهزاع الجنيبي مدير الإدارة البحرية لميناء زايد .

وتحمل السفينة على متنها 53 بحاراً هم طاقم السفينة إلى جانب 26 مشاركاً من 15 دولة منهم ابناء السلطنة والإمارات وباقي دول مجلس التعاون بالإضافة  لمشاركة عدد من الدول العربية والاوربية.

بدأ حفل الاستقبال بعزف فرقة الموسيقى العسكرية للسلام الوطني ومجموعة من المقطوعات الوطنية، ثم قام بعد ذلك اعضاء الفرقة الوطنية للفنون الشعبية بتقديم مجموعة من الاهازيج التراثية تبعها بعد ذلك جولة لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان على متن السفينة تعرف خلالها على تاريخ السفينة ومحتوياتها والتي تعد من أكبر السفن الشراعية في العالم.

 بدوره رحب معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان  بالجميع مؤكداً لهم انهم ضيوفاً أعزاء حلو على الإمارات.

وقال  معاليه أن  دولة الإمارات وسلطنة عمان  تربطهم علاقات أخوية  تاريخيّة قديمة في جميع المجالات مؤكداً على  أهمية تواصل الجهود المشتركة، بما يخدم منطقة الخليج ودول مجلس التعاون، ويرسّخ البعد التاريخي بين شعبي الإمارات والسلطنة، اللتين يربطهما تاريخ وثقافة مشتركة.

واضاف معاليه إن دولة الإمارات وسلطنة عمان يرتبطان بعلاقات تمتد جذورها لعقود من الزمن، حيث أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وجلالة السلطان قابوس، حفظه الله، وحافظت على وحدتها وتماسكها بفضل رعاية حكيمة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، رئيس الدولة ، أعزه الله ومتعه بموفور الصحة والعافية وحرص دؤوب من قيادة  الدولة  الرشيدة ، باعتبارها ركناً أساسياً من أركان النسيج الخليجي المشترك.

وأشاد معاليه بجهود صاحب الجلالة السلطان قابوس في جميع المجالات ودورة البارز في النهضة الحضارية التي تعيشها السلطنة مثنيا على الجائزة ودورة البارز في الارتقاء برياضة الإبحار الشراعي في منطقة الخليج العربي  وقال معاليه ان وجود سفينة البحرية السلطانية العمانية" شباب عمان- الثانية" تعبر عن اعتزاز البلدين بعمق ومتانة الأواصر والعلاقات الأخوية المتميزة، بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان الشقيقة، بالإضافة للمساهمة في  تطوير العمل  الرياضي والثقافي الخليجي ، وتعزيز الوحدة الرياضية و الثقافية وتنمية التبادل بين الإمارات والسلطنة وتفعيل البرامج والانشطة  الخليجية مما يعود بالنفع على  مواطني دول مجلس التعاون والتي تعتبر جزءا أساسيا من الخطة الشاملة في دول مجلس التعاون  والوطن العربي .

شارك

مقالات ذات صلة