لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية تحتفي بيوم العلم

03 نوفمبر

احتفت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في تمام الساعة 12 من ظهر اليوم الثلاثاء، وأمام مبنى "مسرح شاطىء الراحة"، بفعالية "يوم العلم" وهو اليوم الذي يؤكد التفاف شعب الإمارات وقيادته الرشيدة حول علم دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويأتي الاحتفال في إطار الدعوة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " للاحتفاء بـ " يوم العلم " ورفع علم الإمارات على كل المؤسسات والمنازل في الدولة، حيث رفرف علم الإمارات عالياً، وامتلأت النفوس بمشاعر الفخر والاعتزاز ..

حيث قام معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، برفع علم الدولة أمام مقر اللجنة الرئيسي، بحضوركل من السيد عبدالله بطي القبيسي مدير المشاريع في اللجنة، والسيد عبدالرحيم أحمد خوري مدير إدارة الموارد البشرية، والسيد عيسى سيف المزروعي العضو المنتدب لقناة بينونة، والسيد عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في اللجنة، والسيد وائل هلال مدير إدارة المالية.

كما تواجد جميع الموظفين والعاملين في اللجنة في هذه المناسبة المميزة، كأسرة واحدة يجمعهم حب وولاء واحد، وهو ذات الولاء والحب الذي جمعهم ليهتفوا بنداء واحد وقلب واحد دام الأمان وعاش العلم يا إماراتنا. وأبدوا تجاوبا كبيرًا مع هذه الحملة، حيث تحولت عملية رفع العلم إلى تظاهرة احتفالية رفع الجميع خلالها العلم عاليًا، مُعبرين عن مشاعرهم تجاه علم الدولة وما يجسده من معاني العزة والرفعة والشموخ والانتماء للوطن.

وقال معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي  رئيس اللجنة في كلمة له خلال الحفل: إنه من دواعي سرورنا أن نلتقي اليوم للاحتفاء بـ " يوم العلم " وبذكرى تولي صاحب السمو رئيس الدولة «حفظه الله» مقاليد الحكم. وإنّ هذه المناسبة فرصة ثمينة لغرس معاني وقيم عَلم الإمارات في نفوس الأجيال، هي رمز العزة والشموخ ووحدة أبناء الدولة.

كما أشار إلى أنّ علمنا هوعنوان شعبنا ووطننا، وهو قصة ولاء وانتماء لدولة الاتحاد، ورمز للهوية الوطنية، يروي حكاية وطن وانتماء شعب.  رفعته أيادي قادة مؤسسين بنوا دولة نفخر بها أصبحت اليوم في صدارة دول العالم، وهو الأمر الذي تُجسّده حقيقة الممارسات على أرض الواقع، ليس فقط من خلال نهضة شاملة في كافة مجالات الحياة، وما تنعم به الإمارات من أمان واستقرار، بل يشمل ذلك في ذات الوقت إرساء قيم المحبة والتسامح في مواجهة موجات التطرف والإرهاب التي تغزو منطقة الشرق الأوسط والعالم، ومُساعدة كل من يحتاج إلى مد يد العون خارج حدود الدولة، وصولاً للجاهزية القصوى وبذل التضحيات للدفاع عن شرف الأرض وشرف الإنسان عليها، وإغاثة الدول العربية والإسلامية فعلا لا قولا.

وذكر المزروعي أنّه مع تقدير العَلم يحترم الإنسان هويته الوطنية ويعتز بنفسه ويفخر بكونه ابن وطنه، ويشعر بالانتماء والولاء للوطن ويدافع عنه ويحميه ويذود عنه بكل ما يملك.

ويعكس الاحتفاء بعيد العلم في دولة الإمارات العربية المتحدة، رسالة نحو مستقبل يزخر بالتطور والحداثة والسمو، وله جذوره الضاربة في عمق التاريخ.

وأكد المزروعي أنّ رؤية واستراتيجية اللجنة، تتمثل في تعزيز قيم الولاء والانتماء ومشاعر الفخر والاعتزاز عبر ممارسة التراث الإماراتي الأصيل وضمان استدامته، والعمل على ترسيخ قيم الموروث في الوفاء والولاء للوطن والقيادة.

وأضاف أن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية آمنت ومنذ اللحظة الأولى أنّ الثقافة والتراث فعل واحد ينتمي إلى المواطنة والهوية لكل بلد، فالهوية الوطنية لا يُمكن أن تبنى دون ثقافة وحضارة ترتكز عليها.

وتوجه المزروعي بهذه المناسبة بخالص التهنئة والتقدير لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ولأصحاب السمو حكام الإمارات، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقدمت فرقة أبوظبي للفنون الشعبية التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، رقصة " العيالة " التي صاغتها الفرقة وترجمتها في مثل هذا اليوم تعبيراً عن مدى  فرحهم . وكان ذلك بالتعاون مع تلميذات من مبادرة مهارات الإمارات ضمن برنامج العمل التطوعي "فزعة" لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، والذين بدورهم قدموا بعض عروض الرقصات الشعبية التي تعد جزءاً من التراث الذي يعتز به ويتقنه الكبار والصغار في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما قد أصغى الحضور للشاعر عبيد بن قذلان المزروعي، عبر قصيدته التي تغنت بحب الوطن، والفخر بالإمارات وقادتها، خطتها أنامله تقديراً لما يرمز إليه يوم العلم.

واختتم الحفل بـ "تقرير تلفزيوني قصير" من إعداد قناة بينونة التي تُشرف عليها اللجنة، ترنم بأصالة قيادتنا الرشيدة وشعبها المخلص، واستحضر أجمل لحظات الانسجام بين الماضي الأصيل والحاضر المعاصر لدولة الإمارات العربية المتحدة.

الجدير بالذكر، أنه في نفس التوقيت، تم رفع علم الدولة على بقية المباني الرئيسية للجنة ولهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في مختلف المناطق، وفي جميع الدوائر والجهات الاتحادية في الدولة، وذلك تلبية للدعوة الكريمة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في إطار مبادرة "يوم العلم الإماراتي" التي تأتي بالتزامن مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تهدف إلى التعبير عن الوفاء والانتماء للدولة وقيادتها الرشيدة.

شارك

مقالات ذات صلة