وفد من وزارة الثقافة يزور المكتبة الوطنية في فرانكفورت

23 أكتوبر

زار وفد من وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع برئاسة أحمد الهدابي مدير إدارة المكتبات بالوزارة المكتبة الوطنية في فرانكفورت  للتعرف عليها باعتبارها معلمًا تنويريًا وحضاريًا في جمهورية المانيا، للاطلاع على أحدث التقنيات الرقمية واحدث وسائل الابتكار في مجال المكتبات، حيث كان في استقباله وفد من إدارة المكتبة.

 وتعد المكتبة الوطنية الألمانية هي مكتبة المحفوظات المركزية ومركز الببليوجرافية الوطنية لجمهورية ألمانيا الاتحادية، وتتمثل مهمتها في الجمع والأرشفة بشكل دائم ، ويشمل ذلك توثيق وتسجيل جميع المطبوعات الألمانية منذ عام 1913، والمطبوعات الأجنبية عن ألمانيا، بجانب ترجمات الأعمال الألمانية.

ناقش الوفد مع إدارة المكتبة سبل التعاون بين مكتبة الوطنية بفرانكفورت ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، خاصة أن المكتبة تعد رائدة في مجال المكتبات وحفظ الوثائق، كما عقدت المكتبة الكثير من الشراكات داخل وخارج اوروبا في هذا المجال.

قام الوفد بعد ذلك بتفقُّد المكتبة واستعراض أنشطتها المختلفة واستمعوا إلى شرح تفصيلي عن المكتبة ومعالمها؛ ومنها قاعة الاطلاع الرئيسية، وتضم المكتبة جميع المطبوعات التي نشرت في ألمانيا، وجميع المنشورات باللغة الألمانية نشرت في الخارج، وكل الترجمات إلى لغات أخرى من المصنفات باللغة الألمانية نشرت في الخارج ، وجميع المنشورات باللغة الأجنبية عن ألمانيا تصدر في الخارج ،و الأعمال المطبوعة أو المكتوبة التي نشرت بين عامي 1933 و 1945 بالإضافة للمطبوعات التي  تسرد التاريخ الاوربي عبر العصور ومجموعات من الوثائق والمواد القديمة والنادرة، بالاضافة للمجموعات الثمينة من الكتب والدوريات والصحف والخرائط والمطبوعات والصور والمخطوطات كما استعرض الجانبين أهم المشروعات التي ينفذها الجانبين في مجال المكتب، وتناول الطرفان سبل التعاون المستقبلي في هذا المجال.

وتأتي الزيارة بهدف  للاطلاع على افضل الممارسات واحدث المبادرات في الابتكار التي تنفذه بالمكتبة الوطنية الالمانية في فرانكفورت وذلك للاستفادة من هذه التجربة الكبرى والناجحة والارتقاء بمكتبات الوزارة وهو ما يعود بالنفع في دعم وتشجيع الكتاب والادباء والمثقفين والمبدعين وتصب في صالح القطاع الثقافي الإماراتي

وفي ختام الزيارة أعرب الوفد عن شكره لإدارة المكتبة الوطنية بفرانكفورت على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وما تقوم به من جهد متواصل في خدمة الثقافة العالمية، خاصة ما قامت به المكتبة في مجال خدمة المخطوطات وتصويرها رقمياً وإتاحتها إلى الباحثين والمستفيدين، مؤكداً على أهمية هذه الزيارة في تعزيز التعاون بين المكتبة ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.
شارك