خبراء عرب وعالميون يناقشون آفاق النشر وتحدياته في الشارقة

23 أكتوبر

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تبحث نخبة من الخبراء والمتخصصين في النشر والتأليف، والملكية الفكرية، وشؤون المكتبات، وقوانين المطبوعات، في آفاق صناعة النشر وتحديات العصر الرقمي، خلال مشاركتهم في مؤتمر الناشرين العرب الثالث الذي تستضيفه الشارقة في الثاني والثالث من شهر نوفمبر المقبل في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات.

وسيشارك أكثر من 50 متحدث من الوطن العربي والعالم إلى جانب 250 مشاركاً متخصصاً في جلسات المؤتمر التي تتناول موضوعات متنوعة تشمل: المكتبات، والتعليم، والملكية الفكرية، وحقوق الملكية والقرصنة الرقمية، والتوزيع الإلكتروني، وحرية النشر، والترجمة واللغة العربية، وتطور قطاع النشر، وتطوير المحتوى. وستساهم خبراتهم الطويلة في مجالات اهتمامات المؤتمر بإثراء النقاشات والحوارات التي سترصد واقع صناعة النشر وتستشرف مستقبلها.

ومن أبرز المتحدثين من دولة الإمارات العربية المتحدة، سعادة مروان الصوالح، وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، وإبراهيم عبدالرحمن العابد، مستشار رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، والدكتور علي بن تميم، أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب.والكاتب والمحلل مشعل القرقاوي، مدير عام مركز دلما للدراسات في أبوظبي، والدكتورة كايرو عرفات، المديرة العامة لمؤسسة بداية للإعلام في أبوظبي، وهي الشركة المنتجة لمسلسل "افتح يا سمسم"، ومن الوطن العربي، يشارك الأستاذ الدكتور المحامي محمد حسام محمود لطفي، أستاذ القانون المدني بكلية الحقوق في جامعة بني سويف المصرية، ووكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث، والمحامي راني صادر، خبير الملكية الفكرية وقانون المعلوماتية، ورئيس مركز الأبحاث والدراسات القانونية "صادر" التابع لمجموعة شركات "صادر ناشرون" في لبنان.

كما يحظى المؤتمر بحضور كبار الناشرين العرب، ومن بينهم إبراهيم المعلم، أحد أعلام صناعة النشر في جمهورية مصر العربية، ورئيس مجلس إدارة مجموعة "الشروق"، ومحمد البغدادي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة المنهل في الأردن، وأحمد السعيد، مدير مؤسسة بيت الحكمة للثقافة والنشر والإعلام والترجمة والتي تعمل في الصين ومصر والإمارات، وأمير الناجي، مدير المشتريات في مكتبة الشرق - ديوان المصرية.

ويشارك في المؤتمر الروائي التونسي الدكتور شكري المبخوت، الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2015 عن روايته "الطلياني"، والدكتور خالد عزب، رئيس قطاع المشروعات والخدمات المركزية في مكتبة الإسكندرية بمصر، وصلاح شبارو، الرئيس التنفيذي لموقع "النيل والفرات"، وعلاء السلال، الرئيس التنفيذي لموقع "جملون"، وزيدون كرادشة، العضو المنتدب والشريك المؤسس لشركات ميديا بلس للوسائط المتعددة في الأردن.

وكانت العاصمة السعودية الرياض قد استضافت مؤتمر الناشرين العرب الأول، الذي أقيم خلال شهر أكتوبر من العام 2009 تحت شعار "مستقبل صناعة النشر في العالم العربي"، فيما استضافت مدينة الإسكندرية في مصر مؤتمر الناشرين العرب الثاني، الذي أقيم في شهر مارس 2013، تحت شعار "تمكين المعرفة وتحديات النشر العربي".

شارك