الشارقة للكتاب يحتفي بالثقافة من خلال ثلاث أمسيات يومية

20 أكتوبر

ضمن فعاليات "المقهى الثقافي"، ينظم معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الرابعة والثلاثين التي تقام في الفترة من 4-14 نوفمبر المقبل، 33 أمسية ثقافية، تشمل مزيجاً من الندوات الفكرية، والأمسيات الشعرية، والجلسات النقاشية، وبواقع ثلاث أمسيات يومياً، تقام في الساعة السادسة والسابعة والثامنة مساءً.

وتتنوع مواضيع هذه الأمسيات بين قراءات في كتب، وقضايا أدبية وفنية وتاريخية وإعلامية ودينية، إضافة إلى شؤون الترجمة، وأدب الطفل، واللغة العربية، إلى جانب التوعية الاجتماعية، وتطوير الذات، ويشارك في الأمسيات أكثر من 50 من المتحدثين الإماراتيين والعرب المقيمين في دولة الإمارات، على مدار أيام المعرض الأحد عشر.

وتبدأ أمسيات "المقهى الثقافي" يوم الأربعاء، الرابع من نوفمبر 2015، في الساعة السادسة مساءً مع "قراءة في كتاب: قبس من توجيهات حاكم الشارقة في الثقافة وتنمية المجتمع" للمؤلف بهجت الحديثي. ويليها في الساعة السابعة، أمسية شعرية يشارك فيها الباحث والشاعر أحمد محمد عبيد والشاعر فاتح البيوش. فيما سيكون الزوار على موعد في الثامنة مساءً مع محاضرة "أدب الطفل وأثر وسائل الاتصال الحديثة" يقدمها الباحث مجدي محفوظ.

وتستهل أمسيات يوم الخميس، الخامس من نوفمبر، مع الشعر، في الساعة السادسة مساءً، عبر مشاركة الشاعر مصعب بيروتية، الفائز بلقب "أمير الشعراء" في موسمه السادس، والشاعر عمر أبو سالم. ويتبعها ندوة في الساعة السابعة تحت عنوان "المسرح.. تشجيع الدولة ضرورة ملحة" ويشارك فيها محمود أبو العباس. فيما يختتم اليوم بالشعر أيضاً مع أمسية في الساعة الثامنة بمشاركة سامح كعوش وتتناول "القصيدة الحديثة في الإمارات".

وفي يوم الجمعة، السادس من نوفمبر، تتحدث سارة المرزوقي الساعة السادسة مساءً عن "الإعلام وتهميش الثقافة"، فيما يحيي الشاعرين أحمد العسم ومحمد البياسي، أمسية يعلو فيها صوت القصيد في الساعة السابعة، ويليها ندوة بعنوان "اللغة العربية.. قضايا متجددة" تقدمها د. نعيمة حسن، في الثامنة مساءً.

وتتواصل أمسيات "المقهى الثقافي" يوم السبت، السابع من نوفمبر، مع الشعر أيضاً، حيث يشارك الشاعر أحمد الأخرس، الفائز بلقب "أمير الشعراء" في موسمه الخامس مع الشاعرة عبير البريكي في أمسية تقام الساعة السادسة. ويليها أمسية شعرية أخرى تمزج بين قصائد الرجل والمرأة بمشاركة علي الشعالي وساجدة الموسوي.

وتحضر الترجمة، وسيلة نقل آداب الشعوب وعلومها إلى العالم، في ندوة "الترجمة.. أداة التواصل مع آسيا المجاورة" في الساعة السادسة من مساء يوم الأحد، الثامن من نوفمبر، مع الكاتبة والمترجمة سمر الشيشكلي. فيما يلتقي الشاعر يوسف أبو لوز والشاعرة شيخة المطيري وجهاً لوجه الساعة السابعة. وتناقش غادة العاملي  في الساعة الثامنة مساءً موضوع المرأة والمجتمع العصري.

وفي يوم الاثنين، التاسع من نوفمبر، سيكون زوار معرض الشارقة الدولي للكتاب على موعد مع أمسيتين شعريتين، تقام الأولى في الساعة السادسة مع الشاعر عبدالله الهدية والشاعرة بهيجة إدلبي، فيما تقام الثانية الساعة الثامنة وتشارك فيها الشاعرة مناهل فتحي والشاعر عبدالرزاق الدرباس. أما في يوم الثلاثاء، العاشرة من نوفمبر، فيتحدث الرائد عبدالله المليح عن "مختبر الابداع" في الساعة السادسة مساء، ويتبعه أمسية شعرية في الساعة السابعة، بمشاركة عامر الرقيبة ورعد أمان.

ويفتح "المقهى الثقافي" برنامج أمسياته يوم الأربعاء، 11 نوفمبر، بأمسية شعرية في الساعة السادسة يشارك فيها عبدالله أبو بكر والهنوف محمد، ويليها مباشرة في الساعة السابعة ندوة "مركز البحوث من دعم القرار إلى إدارة المعرفة" يقدمها العقيد الدكتور عبيد صالح . وفي يوم الخميس، 12 نوفمبر، يلتقي الزوار الشاعرين يونس ناصر ومحمد ثلجي في الساعة السابعة مساءً، ومن ثم ندوة حول "دورة الترجمة في نحقيق الشهرة" يقدمها زكريا أحمد الساعة الثامنة.

أما في يوم الجمعة، 13 نوفمبر، فيتحدث محمد مهدي في الساعة السابعة مساءً عن "الفن التشكيلي في مرآة الوعي العربي"، ومن ثم سيكون الجمهور على موعد في الساعة الثامنة مع أمسية شعرية بمشاركة حمزة قناوي وجميل داري. ويختتم المقهى فعالياته يوم السبت، 14 نوفمبر، بمحاضرة "حوادث التاريخ الكبرى وتشكيل الوعي" يلقيها د. محمد عبد الوهاب في الساعة السادسة. ويليها أمسية شعرية يشارك فيها محمد نجيب قدورة ود. طلال الجنيبي، وأخيراً ندوة "الكتاب.. مستقبل متجدد" تقدمها الكاتبة فتحية النمر الساعة الثامنة مساءً.

شارك