ختام مشاركة وزارة الثقافة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

20 أكتوبر

اختتمت وزارة الثقافة والشباب وتنيمه المجتمع أنشطة وفعاليات جناح دولة الإمارات المشارك كضيف شرف في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب والذي استمر لمدة خمسة أيام و شهد الجناح طيلة أيامه مشاركة واسعة من جمهور المعرض. واوضحت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ان الجناح المشارك في فرانكفورت لم يكن دوره يقتصر على عرض الكتب والفنون الشعبية والتراثية والفنية الإماراتية ، وإنما أرادت الوزارة ضمن توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن يكون جسراً للتواصل بين الثقافتين العربية والاوربية، وان يكون فرصة للاستفادة من كافة التجارب العربية والعالمية بالتواصل مع عدد كبير من الأجنحة المشاركة بالمعرض، ومع ختام أعمال المعرض حققت الوزارة الهدف من المشاركة فجاءت حافلة بالكثير من المكاسب التي يمكن إضافتها إلى سجل نجاحات وزارة الثقافة  لعل أبرزها هو الإقبال الكبير على جناح الدولة.

كما وجهت الوزارة الشكر لجميع الجهات المشاركة بجناح الدولة مثنية على دورهم البارز في نجاح مشاركة الدولة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب حيث شارك ما يزيد عن 7 جهات حكومية وخاصة بالمعرض ممن لديهم إنتاج فكري متميز ومنهم الارشيف الوطني وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام ودائرة الثقافة والإعلام – حكومة الشارقة ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام و ندوة الثقافة والعلوم بدبي ودار زايد للثقافة الإسلامية لافتة إلى ان  المؤسسات الثقافية والجهات والهيئات والمكتبات المشاركة بالجناح قدمت العديد من أحدث إصدارات الكتب والتي تلبى مختلف الأذواق والفئات العمرية.

وأضافت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ان مشاركات الامارات السابقة في عدد كبير من معارض الكتاب في مختلف انحاء العالم قد تركت انطباعات إيجابية عن المستوى الثقافي الإماراتي، وأن المشاركة في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب  2015  فرصة مواتية لاطلاع النخب الثقافية الاوروبية على ما وصلت إليه الدولة من اهتمام ببناء الإنسان الثقافي والفكري، ولإبراز ما وصلت إليه الإمارات من تقدم علمي وحضاري في هذا المحفل الدولي.

جدير بالذكر ان جناح الوزارة ضم ما يزيد عن (500 )عنوان منها (200) عنوان من إصدارات الوزارة الفكرية والثقافية الحديثة، والتي تضم قائمة طويلة من العناوين للمبدعين الإماراتيين في مختلف العلوم، حيث مثل الجناح بانوراما كاملة للمشهد الثقافي بالدولة.

شارك