نهيان بن مبارك يطلق مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية لدولة الإمارات

20 أكتوبر

أطلق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أمس "مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية لدولة الإمارات" في ثوبه الجديد من خلال منصة الحكومة الاتحادية بمعرض جيتكس بدبي، مؤكدا أن اطلاق الوزارة لمبادرة الموسوعة الوطنية الإماراتية باعتبارها أكبر موسوعة إلكترونية تلقي الضوء على الإمارات بتاريخها وقياداتها وتراثها وثقافتها ونهضتها الكبرى، إضافة إلى أعلامها في كافة مجالات الإبداع الإنساني عبر منصة معرض جيتكس يعبر عن اهتمام وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بهذا المعرض العالمي، ورغبتها في الاستفادة منه كمنصة عالمية في مجال التكنولوجيا.

وأضاف معاليه خلال زيارته لمنصة الحكومة الاتحادية بجيتكس أن المشاركة الفاعلة من جانب وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع هذا العام تأتي ضمن جهود الوزارة الهادفة الى تحقيق الرؤية الوطنية 2021 من خلال التحول الذكي في الخدمات وإسعاد المتعاملين وتحقيق الاستراتيجية الوطنية للابتكار بوسائل تقنية حديثة ترتقي بالخدمات الثقافية وتواكب روح العصر والمستوى المتطور الذي وصلت له الدولة في مختلف المجالات.

وأشار معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع إلى أنّ "مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية هو المشروع الأول من نوعه الذي يستهدف التوثيق الكامل لبيانات المنجز الثقافي الإماراتي والمبدعين والمثقفين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافةً إلى توثيق جميع الأعمال الإبداعية التي أنتجها هؤلاء المثقفون والمبدعون، وتوثيق معلومات وبيانات المؤسسات الثقافية الفاعلة في الدولة، ومعلومات وبيانات ومنجز الشخصيات والأفراد من كتّاب وأدباء وشعراء وفنانين ومبدعين".

وتابع معاليه: "إنّ الموسوعة الوطنية الثقافية تستهدف تقديم القراءات الوافية التي تسلط الضوء على المنجز الثقافي الفني والإبداعي الإماراتي في التشكيل وفنون الأداء والأدب شعراً ونثراً، بغرض تقديمه وإبرازه ونشره للعالم احتفاءً به، وحفظاً لمخرجاته، وافتخارًا بتميّزه وأصالته، وهويته الثقافية الوطنية الإماراتية المتفردة".

وختم معاليه بالقول: "إنّ مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية يطمح إلى أن يمثّل منصةً تفاعليةً حيةً موسوعيةً لمنجز الثقافة والفنون في دولة الإمارات العربية المتحدة، ترجمةً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وانسجاماً مع الرؤية الثقافية للدولة والمنصوص عليها في مبادئ وبنود رؤية الإمارات 2021، والتزاماً برؤية وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في الريادة في التنمية الثقافية والمجتمعية لإمارات مزدهرة، وتحقيقاً لرسالتها المتمثلة في الارتقاء بالوعي الثقافي والمجتمعي وتعزيز الهوية الوطنية وإحياء التراث".

وقد حظي جناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بمنصة الحكومة الاتحادية بمعرض جيتكس بإقبال جماهيري كبير لليوم الثاني على التوالي، حيث تعرف الجمهور على عروض التطبيق الذكي سواء على التليفون المحمول أو الكمبيوتر اللوحي لكافة مبادرات وبرامج ومسابقات الوزارة، إضافة إلى مشاركة أعداد كبيرة في  المسابقة اليومية التي تقدمها الوزارة، كما شاركوا في الاستبيانات والسحوبات اليومية، كما نظم جناح الثقافة  ندوة عن الموسوعة الوطنية الثقافية عقب اطلاقها لجمهور جيتكس، تناولت أهم ما تحتويه الموسوعة من معارف وفنون وتراث معرفي وتاريخي يضم كل ما يتعلق بدولة الإمارات العربية المتحدة، كما حرص زوار جيتكس على متابعة تجارب الطابعة ثلاثية الأبعاد التي تعرض بجناح الوزارة لأول مرة للاستفادة من تقنياتها في مجال التراث والفنون التشكيلية.

وأشاد الجمهور بما يحتويه الجناح من مبادرات وبرامج تحاول أن تدمج بين الثقافة والفنون والتكنولوجيا الحديثة، ليس فقط من أجل توثيقها ولكن لتقريبها إلى الأجيال الجديدة التي تتعامل مع التكنولوجيا الحديثة، كما أشاد الجمهور بالمعرض الذكي الذي يعرض لأهم لوحات الفنون الإسلامية الفائزة بجائزة البردة التي تنظمها الوزارة، مؤكدين أن وجود منصة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في معرض جيتكس يعد فرصة لتعريف الجمهور بأنشطتها وفي نفس الوقت فرصة جيدة لجمهور جيتكس الذي يهتم بالتقنيات الحديثة للتعرف أكثر على الأنشطة الثقافية والمعرفية التي تقدمها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

ويهدف مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف التي تتمثل في حصر وتوثيق الأعمال الثقافية والأدبية والفنية الإماراتية، وحصر وتوثيق بيانات المثقفين والأدباء والكتاب والفنانين الإماراتيين، وتوثيق بيانات المؤسسات الثقافية والفنية والإبداعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى توثيق بيانات الجوائز الثقافية والفنية والإبداعية والفعاليات والأنشطة والمهرجانات والملتقيات الثقافية والفنية في الدولة وتوثيق التراث والثقافة الإماراتيين تعزيزاً للهوية الوطنية وارتقاءً بالوعي المجتمعي بأهمية الحفاظ على الموروث المعنوي الثقافي غير المادي، والتعريف بالمنجز الإبداعي والأدبي الإماراتي عربياً وعالمياً.

ويشمل مشروع الموسوعة الوطنية الإماراتية على أربعة نطاقات رئيسية هي النطاق الموضوعي، النطاق الزمني، النطاق الجغرافي والنطاق اللغوي، إذ يغطي المشروع المشهد الثقافي الإماراتي كموضوع، والثقافة في سياق هذا المشروع مستخدمة بمعناها الواسع والغني والأكثر رسوخًا، والتي تغطي المجالات الفرعية كالأدب، التشكيل، فنون الأداء، المسرح، والسينما.

كما يغطي المشروع أي مادة ثقافية تقع ضمن إطاره الموضوعي واللغوي والجغرافي منذ أقدم نقطة زمنية ممكنة على أن تقف حدود المرحلة الأولى لهذا المشروع عند الزمن الحالي لتاريخ إطلاق الموقع الإلكتروني للموسوعة، وبعد ذلك يصبح تحديث المعلومات اكثر يسراً وسهولة وبدون الحاجة للعودة إلى الاجراءات الابتدائية المتبعة في بداية تأسيس المشروع ,

ويتخذ المشروع من دولة الإمارات العربية المتحدة محوراً رئيساً على أن لا يمنع ذلك وجود بعض المعالجات التي تتعلق بالمنجز الثقافي لجميع أجزاء هذا الوطن بشكل متوازن ؛ كذلك لا يمنع أن يضع المشروع ثقافة دولة الإمارات في سياقها الطبيعي خليجيًّا، عربيًّا وعالميًّا.

كما يطمح مشروع الموسوعة الوطنية الثقافية الذي صدر حاليا باللغتين العربية والإنجليزية لأن يكون سداسي اللغة (العربية، الإنجليزية، الروسية، الصينية، الإسبانية، والفرنسية) والتي تمثل اللغات الست الرسمية في العالم؛ مما يضفي على مخرجات هذا المشروع الانتشار والاشتهار العالميين، ويكتب المشهد الثقافي الإماراتي بأكثر من لغة، على أن يكون الجهد المبذول بعد ذلك هو جهد ترجمة المخرج الأصلي.

شارك