جناح الإمارات يشارك بـ 500 عنوان ضمن فعاليات فرانكفورت للكتاب 2015

14 أكتوبر

أعلنت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع عن مشاركتها بجناح متميز يمثل دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن فعاليات معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2015  في جمهورية ألمانيا الاتحادية والذي ينطلق في 14 من أكتوبر الجاري ويستمر على مدى خمسة أيام بمشاركة ما يزيد عن 7 جهات ومؤسسات ثقافية إماراتية، حيث يقدم جناح الوزارة أكثر من 500 عنوان منها 200 عنوان من إصدارات الوزارة الثقافية الفكرية الإبداعية والأدبية الحديثة، والتي تضم قائمة طويلة من العناوين للمبدعين الإماراتيين في مختلف المجالات، حيث يمثل الجناح بانوراما كاملة تعكس النهضة الرائدة للمشهد الثقافي في الدولة.

من جانبها قالت سعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع "إن المشاركة الاماراتية في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب 2015 تحظى برعاية واهتمام معالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وتأتي لتسهم في توثيق الروابط الفكرية والثقافية بين دولة الإمارات العربية المتحدة و جمهورية  المانيا الاتحادية وتفعيل الحوار الثقافي بين العالم العربي والغرب، وتعزيز فرص التبادل المعرفي بغرض الارتقاء بوعي القارئ والمثقف الأوروبي بالإبداع الإماراتي الفكري والمعرفي والأدبي".

وتابعت سعادتها: "إن هذه المشاركة تفتح آفاقاً جديدة لحركة الأدب والثقافة العربية في عالم النشر وتقدّم فرصةً سانحة للاطلاع على منجز الأدب العالمي، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجال النشر من وإلى اللغة العربية، وإتاحة الفرصة للمؤلف والناشر ولمنجز الكاتب الإماراتي للتواجد الفاعل في سوق النشر الأوروبي، وتشجيع حركة النشر والتواصل المباشر بين أطراف صناعة الكتاب من الشرق والغرب".

وأوضحت أن الجناح الاماراتي يضم في أركانه الإنتاج الفكري والإبداعي المتنوع، كما يشارك فيه عدد كبير من الجهات والمؤسسات الاماراتية التي تقدّم لجمهور المعرض إنتاجها الفكري المتميز ومن هذه الجهات الأرشيف الوطني، وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، ودائرة الثقافة والإعلام في حكومة الشارقة، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، ومركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، و ندوة الثقافة والعلوم بدبي، ودار زايد للثقافة الإسلامية لافتةً إلى ان  المؤسسات الثقافية والجهات والهيئات والمكتبات المشاركة بالجناح ستقدم العديد من أحدث إصدارات الكتب والتي تلبي مختلف الأذواق وتستهدف جميع الفئات العمرية.

وختمت الصابري بالتأكيد على أن  وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع حريصة على المشاركة في جميع المعارض والمناسبات الثقافية داخل الدولة وخارجها رغبةً منها في استثمار هذه المناسبات الثقافية الدولية، لتقديم صورة زاهرة لثقافتنا الاماراتية والعربية بمختلف أطرها الأدبية والفكرية، مشيرة إلى أن معرض فرانكفورت الدولي للكتاب يعد أحد أهم المعارض في أوروبا من حيث الإقبال الجماهيري وعدد الناشرين المشاركين من الدول العربية والأجنبية.

شارك