لجنة إدارة المهرجانات تكرّم متطوعي "فزعة" لدورهم في معرض أبوظبي للصيد

14 أكتوبر

قامت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بتكريم طلبة مركز التعليم والتطوير المهني بأبوظبي، والذين شاركوا في فريق "فزعة" للعمل التطوّعي ضمن فعاليات الدورة الأخيرة من المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2015) سبتمبر الماضي.

وساهم أعضاء "فزعة" في تقديم العون ومرافقة المدارس الزائرة للمعرض من قبل مجلس أبوظبي للتعليم، وإرشاد الطالبات والطلاب للمواقع والفعاليات التراثية داخل المعرض، والمساعدة في تنظيم جولات الطلبة ومشاركتهم في إنجاز جدارية "عظم الله أجرك يا وطن".. وتزويد زوار المعرض بمختلف المطبوعات الإرشادية، وتقديم مختلف أنواع المساعدة لهم، فضلا ً عن تقديم كل ما يحتاجه العارضون المشاركون في المعرض والإعلاميون والزوار بمختلف فئاتهم.

وأشاد السيد عبدالله بطي القبيسي مدير معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية ومدير المشاريع في اللجنة، بالدور المميز لمتطوّعي "فزعة" في تنظيم المعرض والمساهمة في نشر الوعي بثقافة وتراث إمارة أبوظبي، وبما يعكس التقاليد الإماراتية الأصيلة ومنها الشهامة وحُسن الاستقبال والضيافة.

وأكد أنّنا نعتز بخلق جيلٍ تطوعي يحفظ تراثه ويرقى به، والمُساهمة في نشر ثقافة العمل التطوعي، وبث روح الاعتزاز بالوطن والحفاظ على التراث، وتوظيف طاقات الشباب في العمل التطوعي، وإعطاء صورة طيبة لزوار معرض الصيد عن دور شباب الوطن الدؤوب في العمل التطوعي.

وقد قام السيد مبارك خليفة الدرمكي ممثلاً للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بتكريم عدد من أعضاء "فزعة" ومُشرفي الطلبة في مركز التعليم والتطوير المهني بأبوظبي، والذين أعربوا بدورهم عن فخرهم وسعادتهم البالغة بالمشاركة في تقديم العون للجنة المنظمة للمعرض الدولي للصيد والفروسية.

وتتميز مجموعة "فزعة" بكونها تضم العناصر المواطنة المؤهلة والمدربة، وعلى درجة عالية من الكفاءة، بما يؤهلهم لإعطاء الصورة الحضارية المميزة لدولة الإمارات.

شارك