جائزة دبي الثقافية للإبداع تعلن أسماء الفائزين في دورتها التاسعة

01 أكتوبر

أعلن رئيس التحرير الأديب سيف المري نتائج لجان تحكيم جائزة "دبي الثقافية للإبداع" في دورتها التاسعة 2014/2015، في فروع الشعر والقصة القصيرة والرواية والفنون التشكيلية والحوار مع الغرب والتأليف المسرحي والأفلام التسجيلية والمبحث النسوي العربي وشخصية العام الثقافية الإماراتية وجائزة أفضل كتاب لمؤلف إماراتي، حيث جاءت النتائج كالتالي:

أولاً: شخصية العام الثقافية الإماراتية

منحت جائزة "دبي الثقافية" للإبداع بدورتها التاسعة جائزة شخصية العام الثقافية الإماراتية إلى ندوة الثقافة والعلوم بدبي تقديراً لإنجازاتها في الساحة الثقافية والعلمية، من خلال احتضانها وتنظيمها للفعاليات الثقافية والفنية بمختلف فروعها، وتبنيها للمواهب العلمية والأفكار المبدعة، وتشجيع الكفاءات في جميع المجالات، فضلاً عن إبراز وجه الدولة الحضاري، واستشراف لروح التراث وآفاق المستقبل بهدف تعزيز مسيرة الثقافة والعلم بدولة الإمارات.

ومنذ تأسيسها عام 1987 تعمل جاهدة لتحقيق الأهداف التي وضعتها من خلال برامجها التالية:الموسم الثقافي / الإصدارات الثقافية/ جائزة راشد للتفوق العلمي/ جائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي/ مجلة حروف عربية/ نادي الإمارات العلمي).

ثانياً: جائزة "المبحث النسوي العربي"

قررت لجنة التحكيم في جائزة "المبحث النسوي"، منح الجائزة في هذه الدورة  إلى المبدعة سحر خليفة.وجاء في حيثيات منحها الجائزة:في عام 1974 جاءت الرواية الأولى لسحر خليفة (لم نعد جواري لكم) مبشرة بعالم روائي سرعان ما سينهض بالغ الثراء والتميز، منذ روايتي الصبار- 1976 وعباد الشمس – 1980، حيث تعنون البعد الاجتماعي بالمرأة بخاصة، وبالقاع المجتمعي أيضاً، وذلك بالتفاعل الحار مع البعد الوطني والإنساني الفلسطيني.

لقد عمقت رواية (مذكرات امرأة غير واقعية- 1986) شواغل الرواية الأولى بتعرية الخطاب الذكوري وبتكريس جذرية ونقدية الكاتبة، مما جعلها وسيجعلها هدفاً للخطاب الماضوي،  واجهته وستواجهه بالشجاعة وبالعقلانية، في الحياة كما في الكتابة. فإلى شهادة الدكتوراه في الدراسات النسائية والأدب النسائي الأمريكي والتي توجت عام 1988 سحر خليفة كأكاديمية، كانت لها مساهماتها في التدريس، وفي  الترجمة والنضال النسوي والعمل النقابي والإداري الثقافي والإعلامي، وبخاصة، الاجتماعي، حيث ستكون المرأة هي الشاغل المركزي لروايات الكاتبة، قادمة من الهامش، ومكابدة لما يذخر به القاع من صنوف الاضطهاد. هكذا تبدى الوعي النسوي جزءاً من الوعي السياسي، وتسامقت الشخصيات النسائية في (باب الساحة- 1991) و(الميراث- 1996) و(صورة وأيقونة) و(عهد قديم – 2002) و(ربيع حارة- 2005). وإذا بالمرأة مجبولة بالنضال الفلسطيني ضد الاحتلال في الانتفاضة الأولى، والثانية، وفي الحياة اليومية التي تضاعف فيها الذكورية من معاناة المرأة الأم والعاملة والمثقفة والبغي والمناضلة. ولئن كانت هذه الروايات تحفر في الحاضر فقد أبدعت سحر خليفة حفرتها التاريخية عبر تسريد الوثيقة، في روايات (أصل وفصل- 2009) و(حبي الأول- 2010) و(أرض وسماء- 2013) فإذا بشخصيات عز الدين القسام وإبراهيم الحسيني وأنطون سعادة تشبك الماضي بالحاضر، والمستقبل، والفضاء الفلسطيني بالفضاء العربي والعالم، ضد هذا الذي نعيشه وتسميه الكاتبة بالشتاء الموغل في البرد والتصحر.

لقد ظل سؤال المعنى، مثل إشكالية المعنى يشغلان العالم الروائي لسحر خليفة، والذي يزهو بعلاماته الجمالية، كأن تأتي الرواية لساناً للعوام، وأن تكون الحكاية الشعبية كالحياة الشعبية روحاً للرواية.

ثالثاً: جائزة أفضل كتاب لمؤلف إماراتي:

ليلى محمد يوسف البلوشي عن كتابها " السرديات النسوية الحديثة في الإمارات : مقاربات نقدية في الرؤية والتشكيل ".

يحتوى الكتاب على ثلاثة فصول: (موضوعات الرواية النسوية الإماراتية ، (تقنيات البنية السردية في الرواية النسوية)، (معالم التجديد والتطور في الرواية النسوية الإماراتية)، ويرصد مسيرة الرواية النسائية في الإمارات، إذ تمكنت منذ نشأتها عام 1990 أن تخلق لها مكاناً مميزاً، وتبرز بصمتها الأصلية، وتدخل معترك السرد الروائي لتعالج مشكلات الإنسان عموماً، والمرأة خصوصاً بمنظار واقعي في أغلبه حيث يعتمد على وجهة نظر الكاتبات اللاتي يدركن أن الرواية باتت الوعاء الفني الأكثر استيعاباً لقضايا العصر ومشكلات المجتمع، بل واستيعاب مشكلات وهموم الروائيات أنفسهن.

رابعاً:الشعر

·       الجائزة الأولى:

ناجي علي حرابه من السعودية عن مجموعته " ما رآه الأعمى".

·       الجائزة الثانية:

هاني صالح عبد الجواد من الأردن عن مجموعته "صياد الضوء".

·       الجائزة الثالثة:

سائر علي إبراهيم  من سوريا عن مجموعته "قمح الكلام".

·       الجائزة الرابعة:

حيدر جواد العبد الله من السعودية عن مجموعته " لحظة غروب الشعر".

·       الجائزة الخامسة:

حسن محمد بعيتي من سوريا عن مجموعته " كي أعود ..إلى الغناء".

·       تنوه لجنة التحكيم بـ:

حكمة أحمد شافي من سوريا عن مجموعته  "لا تنتظر حبها".

عذاب محمد علي من سوريا عن مجموعتها  "وحيدة بما يكفي كي أصنع حرية للمرآة".

جاسم محمد عساكر  من السعودية عن مجموعته "أكاليل الألم".

محمد صهيب بن محمد هشام من سوريا عن مجموعته  "في غفلة من الحرب".

·       مايا أبو الحيات من فلسطين عن مجموعتها  "فساتين بيتية وحروب".

خامساً:القصة القصيرة

·       الجائزة الأولى:

هاني عبد الرحمن القط من مصر عن مجموعته "أتقبل التعازي          ".         

·       الجائزة الثانية:

لحسن باكور من المغرب عن مجموعته  "الرقصة الأخيرة".        

·       الجائزة الثالثة:

قمر عيسى علي من سوريا عن مجموعتها "          13 ليلة وليلة ".

مصطفى محمد رشدي من مصر عن مجموعته "الحياة خارج التلفاز".

·       الجائزة الرابعة:

مصطفى تاج الدين الموسى من سوريا عن مجموعته"اثنان وسبعون عاما".

·       الجائزة الخامسة:

   لارا نجيب محمد من اليمن عن مجموعتها "زرقاء عدن".

تنوه لجنة التحكيم بـ:

محمد كامل عجلان من مصر عن مجموعته "دفاتر الشهوة".

محمد إبراهيم سلطان من مصر عن مجموعته "العود النحاسي".

حسام مصطفى محمد إبراهيم من مصر عن مجموعته "قمر مريض يضئ".

هشام محمد عبادة من مصر عن مجموعته "الأرقط".

سادساً:الراوية

·       الجائزة الأولى:

شفيق طارقي من تونس عن روايته "لافازا"

·       الجائزة الثانية:

حازم محمد صبحي المرسي من مصر عن روايته "الجبيل"

·       الجائزة الثالثة:

كمال بولعسل  من الجزائر عن روايته "الركض بسرعة الجرح"

·       الجائزة الرابعة:

غادة محمد محمد عبد الحميد من مصر عن روايتها "الفيشاوي"

·       الجائزة الخامسة:

عبد الباسط زفنيني بن محمد من المغرب عن روايته "القمر الأخير"

تنوه لجنة التحكيم بـ:

محمد سليم محمدعبدالصمد شوشة من مصر عن روايته (مدينة السلام)

كريم بلال من المغرب عن روايته (حصن الخنافس السوداء)

   ادهم محروس عبدالعزيز محمد من مصر عن رواية "الجوّالة"

سابعاً:الفنون التشكيلية

·       الجائزة الأولى:

منال أحمد الشريعان من الكويت.

شروق كمال بشناق من الأردن

·       الجائزة الثانية:

إسماعيل الرفاعي من سوريا وجهاد العامري من الأردن

·       الجائزة الثالثة:

·       محمد هدلا من سوريا

·       الجائزة الرابعة:

مغناجي أحمد من الجزائر

·       الجائزة الخامسة:

علي عبد الرضا سعيد الشمري من العراق

تنوه لجنة التحكيم بـ:

الريح امبدى ابو بكر من السودان

سناء بنت صلاح ابن الحاج يحيى من تونس

كمال بن شامح من الجزائر

ثامناً:الحوار مع الغرب

·       الجائزة الأولى: عمر إبراهيم التاور من المغرب عن بحثه " الحوار العاقل ، في نصرة العاقل مع الغرب".

·    الجائزة الثانية: عقيل حبيب عبيد من العراق عن بحثه "تمثلات العلاقة مع الغرب في الخطاب الفكري العربي – سيكولوجيا الحوار مع الغرب".

·       الجائزة الثالثة: محمد عبد العزيز منير وهبة  من مصر عن بحثه "كيفية محاورة الغرب ثقافياً وإعلامياً ".

·       الجائزة الرابعة: حسام صبري محمد من مصر عن بحثه "كيفية الحوار مع الغرب  ثقافياً وإعلامياً".

·       الجائزة الخامسة: ياسمين أحمد أنور  من مصر عن بحثه "التربية وأزمة الحوار الثقافي العربي الأوروبي".

تاسعاً: التأليف المسرحي

·       الجائزة الأولى:

عمر صوفي محمد حميدة من مصر عن نصه "همس العصافير".

·       الجائزة الثانية:

وديعة ميشيل فرزلي من  لبنان عن نصها "الذكرى السنوي".

·       الجائزة الثالثة:

يوسف شعبان محمد يوسف من مصر عن نصه "قانون الطبيعة".

·       الجائزة الرابعة:

هوشيك غزاريان هوفسيب من سوريا عن نصه "هو الذي رأى".

·       الجائزة الخامسة:

محمد عبدالله فؤاد ربيعى من  مصر عن نصه "الغريب".

تنوه لجنة التحكيم بـ:

يسرا محمد الشرقاوي  من مصر عن نصها " على الجانب الآخر منك".

باسل عبدالقادر الحريب من سوريا عن نصه "وجوه واقنعة".

ألفة بنت محمد بنحسن من تونس عن نصها "شراع العيد".

مصطفى محمد عبدالفتاح من سوريا عن نصه "سهرة لم تكتمل".

محمد محمد محمد عبده من مصر عن نصه "رماد الروح".

عاشراً: الأفلام التسجيلية

·       الجائزة الأولى:

لبنى ظافر محسن من تونس عن فيلمها "فنار الروح".

·       الجائزة الثانية:

  إبراهيم عمر صالح من السودان عن فيلمه "نانسي.. بنت عادية".   

·       الجائزة الثالثة:

محمد مأمون عبد الحميد من مصر عن فيلمه "بطل باللمس".

·       الجائزة الرابعة:

آلاء أنور حمدان من الأردن عن فيلمها "قيد الإنشاء".

·        الجائزة الخامسة:

مها محمد جمعة الهناوي من الإمارات عن فيلمها "نسخ ولصق".

تنوه لجنة التحكيم بـ:

إسلام عبدالوهاب محمد غريب من مصر عن فيلمه "يرسم طيفاً". 

سلطان سعيد آل مفلح من السعودية عن فيلمه "جموح الطموح".

وقد ضمت لجنة التحكيم كلاً من حيدر حيدر، واسيني الأعرج، نبيل سليمان، د.أحمد البرقاوي، د.هيثم الخواجة، إبراهيم محمد إبراهيم، يوسف أبو لوز، حسين درويش، عزت عمر، د. صالح هويدي، عبد الفتاح صبري، وائل الجشي، محمد سيد أحمد، إسلام أبو شكير، د. عمر عبد العزيز، إبراهيم سالم، أحمد أبو رحيمة، علي العامري، وعصام أبو القاسم.

شارك