70 عارضاً يقدمون أحدث الاصدارات في معرض "العين تقرأ "2015

21 سبتمبر

وصل عدد المشاركون في الدورة السابعة من معرض"العين تقرأ 2015" إلى 70 عارضاً مع زيادة 15 % في مساحة المعرض.

وتنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المعرض خلال الفترة من 4 إلى 11 اكتوبر القادم في مركز العين للمؤتمرات في الخبيصي.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض عشاق القراءة والكُتاب من إمارات الدولة المختلفة وسلطنة عُمان، خاصة بعد تمديد أيام المعرض ليكون ثمانية أيام بناءً على طلب رواد المعرض ودور النشر المشاركة. ويوفر المعرض أكثر من 60 ألف عنوان باللغتين العربية والإنجليزية وبعض اللغات الأخرى، ويشمل ذلك كافة أنواع المعارف والعلوم بما في ذلك الآداب وكتب الأطفال والكتب التعليمية لمختلف المراحل. ويكرس المعرض برنامجه الثقافي المصاحب لإلقاء الضوء على نتاج الكتاب الإماراتيين ومناقشة القضايا الثقافية المستجدة على الساحة.

وقال سعادة جمعة القبيسي المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة:"يعد معرض "العين تقرأ" من معارض الكتب المتخصصة الهامة على الصعيد المحلي، حيث نجح المعرض في استقطاب مشاركات نوعية من دور النشر المحلية، والتي تشهد ازدهاراً ملحوظاً واهتماماً أكبر بتطوير صناعة النشر. لذلك نحرص في كل عام على توفير منصة لعرض نتاجات دور النشر المحلية في معرض "العين تقرأ" والذي يرتاده الزوار من كافة إمارات الدولة، لاسيما طلبة الجامعات في العين".

وأضاف القبيسي:"نتوقع أن يزور المعرض حوالي 35 ألف زائرخاصة بعد تمديد فترة المعرض ليكون ثمانية أيام، حيث سيتمكن الزوار من المشاركة في سلسلة المحاضرات المسائية التي يشارك بها كوكبة من الكُتاب والمبدعين الإماراتيين، ليضيؤوا على مجموعة من  القضايا الثقافية المستجدة في المشهد الثقافي".

وشارك في  دورة العام الماضي 67 عارضاً وناشراً محلياً، عرضوا أكثر من 55 ألف عنوان من الكتب والمراجع العلمية والأدبية باللغتين العربية والإنجليزية، فيما شارك كوكبة من الكتاب الإماراتيين في سلسلة من الندوات والجلسات الحوارية طوال أيام المعرض. وكان "ركن الإبداع" في المعرض نقطة جذب لرواد المعرض من الأطفال، خاصة أنه قدم تجربة فريدة للصغار وذويهم للتعرف على أجواء مشوقة في عالم الكتاب والقراءة والإبداع.

شارك