غربة الروح

15 سبتمبر

تتضمن المجموعة الشعرية لصفاء السعدي والصادرة عن وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في العام 2009 بعنوان "غربة الروح"، حوارات مونولوج داخلي وتأملات في الوجود والحياة، بكل جوانب تناولها ثقافياً وسياسياً وفكرياً واجتماعياً ذاتياً، ويشتمل على مجموعة من قصائد الشعر الكلاسيكي الشكل والموزون، بمضامين حداثية فنية تتكئ على الحكمة حيناً والعاطفة الذاتية والوطنية أحياناً أخرى، وتحمل عناوين "الشكوى لله"، "هموم الوقت"، "مناجاة الإله"، "نور على نور" في المناجاة الإلهية، و "لا للوداع"، "زينة الدنيا"، "أمي" في الوجدانيات الذاتية والاجتماعية، و "مشاعر غريب"، "قصة وطن"، في الوطنيات التي تنفتح على آفاق الالتزام العربي تجاه قضايا فلسطين والعراق، و"عيناي"، "حروف الشكر"، "لاموا حروفي"، "يا أحرفا"، "نجلاء" و"رزان" في الشكوى والفرح والمدح العابق بعطر المحبة الصافية.

والكتاب يعلن شاعرية دافقة لشاعرة متمكنة من لغتها الشعرية وأساليبها الجزلة التي تتناول الفكرة لتعرضها في سياق غنائي سهل ممتنع، فالشاعرة تكتب بلغة الموسيقى ولا تموسق لغتها كما يفعل آخرون في الشعر، إذ تتناسب المعاني والصور مع الموسيقى العروضية للأوزان السريعة في الشعر فتغني القصيدة شكلاً ومضموناً.

والشاعرة صفاء السعدي تكتب للوطن قصيدة ولاء وانتماء وفخار، وتستحضر معاناة الشعوب العربية التي تعاني الاحتلال والعدوان، وتستمر متسلحةً برغبة الحياة والأمل.
شارك