علي أبو الريش

11 سبتمبر

ولد الأديب علي عبد الله محمد أبو الريش في 9 يونيو 1956 بإمارة رأس الخيمة، أكمل دراسته الثانوية بها، وفي 1979 حصل على ليسانس علم النفس من كلية الآداب جامعة عين شمس بمصر. التحق عقب تخرجه بالصحافة وترأس القسم الثقافي بجريدة الاتحاد، ثم تولى منصب رئيس التحرير التنفيذي بالجريدة نفسها حتى 2008، وهو يعمل حالياَ بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كما شغل منصب مدير مشروع "قلم" في الهيئة، ويكتب العامود الصحفي والتحقيقات والقراءات الثقافية في صحيفة الاتحاد وملحقها الثقافي وصحف ومواقع إلكترونية أخرى.

بدأ سلسلة إصداراته عام 1979 بمجموعة قصصية بعنوان "ذات المخالب" وأخرى شعرية، أما إصداراته الروائية فبدأت برواية "الاعتراف" عام 1980، التي اختيرت كأهم رواية عربية في القرن العشرين من جانب اتحاد الكتاب العرب، كما فاز بجائزة الإمارات التقديرية للعلوم والفنون والآداب، فرع الآداب، الرواية 2008.

صدرت له الروايات التالية: الاعتراف 1982، السيف والزهرة، رماد الدم، نافذة الجنون، تل الصنم، ثنائية مجبل بن شهوان، سلايم، ثنائية الروح والحجر التمثال، ثلاثية الحب، الماء والتراب، أم الدويس، وغيرها. أصدر أيضاً مجموعة قصصية وأخرى نثرية ومسرحيتين، بجانب مجموعة من المقالات الصحافية الأدبية.

يعتبر الأديب علي أبو الريش من الأدباء الذين استهواهم فن الرواية فأبدع فيه، ويعد من أهم من كتبوا الرواية في الإمارات فقد قدم للمكتبة عشر روايات فكان بهذا من أغزر الكتاب الروائيين الإماراتيين، وتعد تجربته الروائية التي تعتمد على استلهام التراث العربي والإنساني توثيقاً إبداعياً يتجلى فيها الحس الوطني. كما تبرز لديه الحياة الإنسانية في تناقضاتها، والغربة التي يعيشها الإنسان العربي، وهو مهتم بفنه الروائي وتطوير أدواته.. يتمتع بمخزون لغوي ومخزون معرفي يستمد منه مادته ولغته الروائية.

أنتج بالإضافة إلى الروايات مجموعة قصصية ومجموعة نثرية، وقد أعدّ الناقد سامح كعوش كتاباً نقدياً أضاء فيه على تجربته الروائية المتميزة بعنوان "تحولات الرمل/ قراءة في التجربة الروائية لعلي أبو الريش".

شارك