"الثقافة" تنظم احتفالية للتبادل الثقافي بين الإمارات وكوريا

29 مارس

أشاد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، بمتانة العلاقات بين الإمارات وكوريا الجنوبية في المجالات كافة، معرباً عن أمله في تطوير وتوطيد العلاقات بين الجانبين لصالح الشعبين الصديقين، مؤكداً على الدور المهم والحيوي للتبادل الثقافي والمعرفي في هذا الصدد. وعبر عن سعادته بزيارة الإمارات وكرم الاستقبال والحفاوة التي حظي بها، متمنياً أن تسهم الزيارة في توطيد أواصر الصداقة بين القيادتين والشعبين الكوري والإماراتي.

جاء ذلك خلال حضوره وقرينته والوفد المرافق له احتفالية التبادل الثقافي بين الإمارات وكوريا الجنوبية التي نظمتها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالمسرح الوطني بأبوظبي، يرافقه وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة نورة الكعبي، وعدد من سفراء الدول الأجنبية والعربية لدى الإمارات، ولفيف من القيادات الثقافية والفكرية والسياسية بالبلدين.

وتضمن الاحتفال عزفاً لأوركسترا الإمارات السيمفوني، ثم عزفاً للأوركسترا المشترك بمصاحبة المطربة الكورية الجنوبية لين بعنوان «دراما القمر الذي يحتضن الشمس»، ثم أغاني كورية للمطرب كيم يول هي وفرقة «القمر الثاني»، ثم تغني لين «دراما القادم من نجم آخر»، واختتم الحفل بأداء فن البوب الكوري لفرقة «فتيات أي بينك»، وقدم الحفل ونهو سون الحاصل على ماجستير التاريخ والحضارة الإسلامية من جامعة الشارقة من خلال التبادل الثقافي بين البلدين، وشمسة الظاهري ممثلة الإمارات في البرنامج الحواري بين الإمارات وكوريا الجنوبية، كما استعرض الرئيس الكوري والوفد المرافق له معرضاً للصور يرصد حياة الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بمناسبة عام زايد.

وأكدت معالي نورة الكعبي حرص الإمارات على فتح آفاق واسعة للتعاون الثقافي والمعرفي مع كوريا الجنوبية والدول الصديقة، ما يعزز مكانة الإمارات ودورها الحيوي لتكامل الثقافات والحضارات العالمية.

وأكدت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة على عمق العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية في المجالات كافة، موضحة أنها تحظى بدعم كبير من القيادة السياسية في البلدين الصديقين، باعتبارها علاقات قائمة على الاحترام المتبادل والعمل معاً لما فيه مصلحة الشعبين.

شارك