نورة الكعبي تلتقي مدير "المختبر" في باريس

29 مارس

التقت نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، مع لورانت جافيو، مدير المختبر "The Lab" في معهد جوجل الثقافي، وذلك خلال زيارتها العاصمة الفرنسية باريس ضمن وفد دولة الإمارات العربية المتحدة الذي توجه إلى فرنسا ويترأسه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لحضور معرض باريس الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة من 16 وحتى 19 مارس. واطلعت الكعبي خلال اللقاء على التجارب والحلول الرائدة التي يقدمها المختبر للخبراء والعاملين في الشأن الثقافي، كما بحثت مع لورانت جافيو إدراج الفنانين الإماراتيين ضمن برنامج المقيمين في المختبر، وسبل تعزيز التعاون بين المختبر والمنصات الإبداعية الإماراتية، فضلاً عن تنظيم جولات افتراضية لأبرز المعالم الفنية والمتاحف الإماراتية، وإمكانية التعاون مع المختبر بهدف الاستفادة من تجارب تفاعلية ثرية مبنية على تكنولوجيا الثقافة والفنون التي تقدمها جوجل. من جانب آخر، التقت الكعبي، خافيير نيل، مدير "Station F"، أكبر حاضنة أعمال ناشئة على مستوى العالم، وتناول اللقاء تجربة "Station F" الرائدة في رعاية وتشجيع الابتكار بين الشباب، وتوفير حاضنة أعمال لرواد الأعمال الشباب في مجالات مختلفة. وبحثت الكعبي مع نيل العناصر التي يمكن تطبيقها في المنصات الإبداعية في الإمارات، وفرص التعاون مع رواد الأعمال والفنانين إماراتيين للانضمام إلى برامج التمويل وغيرها من البرامج التي يوفرها "Station F"، كما اطلعت الكعبي على خطط خافيير نيل لدعم إبداعات رواد الأعمال. وشهدت الكعبي أيضاً في ثاني أيام زيارتها لفرنسا حفل توقيع كتاب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في دار الأوبرا. وحضرت الكعبي محاضرة عن الشيخ زايد لمعالي محمد أحمد المر، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وجاك لانغ رئيس معهد العالم العربي بباريس في جناح الشارقة في معرض باريس الدولي للكتاب. وكان الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، قد أعلن عن اختيار الشارقة لتكون ضيفاً مميزاً في معرض باريس للكتاب 2018، في شهر مارس من العام الماضي، تأكيداً على مكانة الإمارة الثقافية الرفيعة على المستوى الدولي، وتقديراً من إدارة المعرض للإنجازات المميزة التي حققتها الشارقة، وجهودها في نشر الثقافة العربية والتعريف بها، سواء في فرنسا أو في مختلف أنحاء العالم.

شارك