نورة الكعبي تبحث مع وزيرة الثقافة الفرنسية أطر التعاون الثقافي بين البلدين

29 مارس

بحثت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، في العاصمة الفرنسية باريس، مع معالي فرانسواز نيسين، وزيرة الثقافة في الجمهورية الفرنسية، آخر المستجدات حول مبادرة "الحوار الثقافي الإماراتي الفرنسي 2018"، وذلك على هامش زيارة وفد دولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للجمهورية الفرنسية لحضور معرض باريس الدولي للكتاب الذي يقام في الفترة من 16 وحتى 19 مارس، مع اختيار الشارقة ضيفاً مميزاً في الدورة الـ38 للمعرض. وكان قد تم إطلاق مبادرة "الحوار الثقافي الإماراتي الفرنسي 2018" خلال زيارة معالي إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي الأخيرة إلى متحف اللوفر أبوظبي، حيث تهدف إلى توفير فرصة لتعزيز المشاريع المشتركة بين فرنسا والإمارات في مجالات الفن وحماية التراث الثقافي وتعزيز اللغتين الفرنسية والعربية في البلدين. وتناول لقاء نورة الكعبي مع الوزيرة الفرنسية أطر التعاون الثقافي بين البلدين وسبل تعزيز الشراكة بينهما لتسليط الضوء على المكونات الثقافية والأدبية التي يتمتعان بها، فضلاً عن مستقبل العلاقات الثقافية بين الإمارات وفرنسا، وأهمية التعاون الإبداعي والثقافي بين البلدين. وتعليقاً على اللقاء، قالت نورة الكعبي: "تجمعنا بفرنسا علاقات ثنائية مميزة على جميع المستويات، حيث ارتكز الجانب الثقافي على هذه العلاقة الطيبة واستطاع من خلالها أن يصنع مزيجاً ثقافياً فريداً وتقارباً مجتمعياً بين البلدين. ونتطلع إلى مزيد من التعاون الثقافي المثمر بين البلدين خلال الأعوام القادمة والذي يتخذ من الابتكار والإبداع الثقافي عنواناً له." وفي إطار منفصل، التقت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة مع معالي أودري أزولاي، مدير عام منظمة اليونسكو وبحثت معه سبل تعزيز المجالات الإبداعية في دولة الإمارات من خلال بناء ورعاية الكفاءات وتبادل المعارف، ورفع الوعي بين الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص حول أهمية الدور الذي تلعبه الثقافة في تحقيق اقتصاد مستدام وبناء مجتمع منفتح وحضاري، كما بحث الطرفان سبل التعاون حول أهمية حماية المواقع الأثرية والثقافية المهددة والمعرضة للخطر أو التدمير في مناطق النزاع حول العالم. وتطرق اللقاء إلى ضرورة تشجيع روح المبادرة الثقافية لدى الأفراد والمؤسسات من خلال دعم المشروعات الناشئة وتوفير البرامج التدريبية، وغيرها من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. من جهة أخرى، اجتمعت نورة الكعبي مع جان دو لوازي، رئيس متحف "قصر طوكيو"، لبحث مشروعات التعاون المشترك بين متاحف الإمارات ومتحف قصر طوكيو، وسبل المشاركة وامكانية اتاحة الفرص التدريبية للفنانين الإماراتيين في المتحف. الشارقة ضيف مميز في باريس للكتاب وكان الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، قد أعلن عن اختيار الشارقة لتكون ضيفاً مميزاً في معرض باريس للكتاب 2018، في شهر مارس من العام الماضي، تأكيداً على مكانة الإمارة الثقافية الرفيعة على المستوى الدولي، وتقديراً من إدارة المعرض للإنجازات المميزة التي حققتها الإمارة، وخصوصا في مجال نشر الثقافة العربية والتعريف بها، سواء في فرنسا أو في مختلف أنحاء العالم. ويضم وفد الدولة الذي يزور فرنسا حالياً لحضور المعرض أكثر من 150 كاتباً وإعلامياً وفناناً ومثقفاً، ويعمل على نقل الثقافة والتراث والفنون الشعبية الاماراتية للعاصمة الفرنسية، وذلك من خلال برنامج حافل بالفعاليات المميزة على مدى أيام المعرض الأربعة.

شارك