وزارة الثقافة وتنمية المعرفة تطلق تطبيق "حكاية" للكتب الصوتية

29 مارس

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة تطبيق "حكاية" للهواتف الذكية، وذلك ضمن مبادراتها خلال شهر القراءة الهادفة إلى تعزيز ثقافة المطالعة بين مختلف فئات المجتمع المحلي.

ويستهدف التطبيق ذوي الاحتياجات الخاصة من المكفوفين والأطفال في سن ما قبل القراءة والأطفال غير الناطقين باللغة العربية الراغبين في تعلمها ويوفر التطبيق مكتبة واسعة تضم عدداً من الكتب الصوتية تحمل رسائل توعوية وتوجيهية للأطفال تهدف إلى غرس القيم والأخلاق الحميدة في نفوسهم وتوعية الأطفال بالقضايا المجتمعية بأسلوب شيق وجاذب يتناسب مع فئاتهم العمرية.

ويسعى التطبيق إلى دعم الأطفال وأقرانهم من ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال حديثي النطق باللغة العربية وتحفيز المؤلفين ونشر أوسع لكتاباتهم، فضلاً عن تعزيز ثقافة التطوع المعرفي من خلال الإعلان عن فتح باب التطوع للتسجيل الصوتي.

وكشفت الوزارة عن خططها المستقبلية لزيادة عدد الكتب الصوتية في التطبيق وإدراج مجموعات قصصية وكتب توعوية تسهم في صقل المهارات اللغوية والمعرفية لدى الفئات المستهدفة.

ويضم التطبيق كتباً تم اختيارها من بين القصص الموجهة للأطفال الفائزة بجائزة القصة القصيرة التي نظمتها الوزارة في دورتيها الخامسة والسادسة حيث تم تقييم واختيار الفائزين عبر عرض القصص على لجنة مختصة تتكون من نقاد ومؤلفين ومختصين في قصص الأطفال والتي تجيز جودة المنتج المقدم للأطفال.

من جهة أخرى، شاركت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في حملة "اقرأ احلم ابتكر" التي أطلقها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين من خلال إطلاق فيديو قصير موجه للأطفال يهدف إلى تشجيعهم على القراءة وتعزيز ثقافة حب المعرفة والاطلاع لديهم.

وكانت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة قد أطلقت بالتعاون مع وزارة الداخلية مبادرة "مصنع القراء" التي تستهدف نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية وتسعى إلى تنمية المعرفة بين أفراد هذه الفئة وتعزيز ثقافتهم وقيمهم الأخلاقية من خلال تدريبهم وتأهيلهم ليكونوا قراء مثقفين تساعدهم القراءة على توسيع مداركهم الأمر الذي يمنحهم فرصة حقيقية للاندماج في المجتمع من جديد.

شارك