حامد بن زايد يزور جناح "لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية" في مهرجان الصداقة الدولي الرابع للبيزرة

12 ديسمبر

زار سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، جناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، ضمن جولة سموه في مهرجان الصداقة الدولي الرابع للبيزرة 2017، في منتزه خليفة، مساء يوم الجمعة، واطلع سموه على فعاليات الدورة الـ 11 لمهرجان الظفرة، والذي تنظمه اللجنة خلال الفترة من 14 ولغاية 28 ديسمبر2017 في مدينة زايد بمنطقة الظفرة، بهدف تعزيز جهود صون التراث الثقافي والموروث الشّعبي لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك فعاليات مبادرة محمية المرزوم، والي تأتي ترجمةً لتوجيهات القيادة الرشيدة في دعم هذا النوع من الرياضات التقليدية والتراثية لأبناء الدولة، وانطلاقاً من الاهتمام الكبير الذي أولاه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "رحمه الله" للصقارة، باعتبارها إرثاً ثقافياً هاماً وجزءًا لا يتجزأ من الهوية الوطنية والتراث الإماراتي.

و اطلع سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، على برامج ومبادرات لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية الهادفة إلى الحفاظ على التراث، وإبراز قيم حب الوطن والولاء للقيادة.

كما شهد جناح لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي ضمن فعاليات مهرجان الصداقة الدولي الرابع  للبيزرة، إقبالاً كبيراً من المشاركين والحضور للمشاركة في الفعاليات التي يقدمها الجناح، والإطلاع على المهرجانات والبرامج التراثية والثقافية التي ترعاها وتدعمها اللجنة.

وأكد السيد عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في اللجنة، أن مشاركة اللجنة في المهرجان تأتي ضمن استراتيجيتها الرامية إلى تعزيز قيم الولاء والانتماء من خلال الحفاظ على التراث الإماراتي الأصيل، وترسيخ قيم الموروث الإماراتي في الوفاء والولاء للقيادة والوطن، والمساهمة في نقل النموذج الإماراتي الخلاق كدولة نجحت في الجمع بين الحاضر بكل تقنياته ومعطياته والماضي بكل ما فيه من عراقة وأصالة وثقافة.

وأفاد أن مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة يعزز من مكانة أبوظبي كوجهة ثقافية متميزة على الصعيدين الإقليمي والدولي ما يوفر بيئة متميزة لاحتكاك وتمازج الحضارات والثقافات، والتقاء الشعوب والمؤسسات والأفراد المهتمين بالصقارة لدعم هذا التراث والحفاظ عليه وتطويره.

وأوضح أن اللجنة تسعى من خلال جناحها إلى الترويج للتراث وحفظ قيمه وتقاليده خاصة لدى الناشئة، من خلال إطلاع الجمهور والمشاركين على الفعاليات والبرامج والمهرجانات التي تنظمها، بالإضافة إلى الورش الفنية المصاحبة للجناح، والتي استطاعت استقطاب اعداد كبيرة من الزوار لصناعة تذكار يحملونه معهم من المهرجان من خلال ورش عمل لصناعة "وسام الصقر"، وكذلك جناح الصقر الذي يعرف الجمهور على أنواع الصقور المحلية، إلى جانب الورش الفنية التي تستهدف أطفال المهرجان وتقدم لهم معلومات عن الصقور بقالب فني ترفيهي.

شارك