معالي نورة الكعبي: عام التعاون الإبداعي يعزّز العلاقات الثقافية

31 أكتوبر

أعلن المجلس الثقافي أمس عن عروض الأداء والفعاليات التي ستشكل موسم الخريف لعام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة «UK/‏‏UAE 2017». وقد تم الإعلان خلال حفل تم استضافته مع شريك المجلس الثقافي البريطاني الاستراتيجي، وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في مقر الوزارة بأبوظبي وذلك بحضور معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، وفيليب براهام السفير البريطاني لدى دولة الإمارات، وعفراء الصابري، وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة إلى جانب عدد من شركاء برنامج «UK/‏‏UAE 2017» من كافة أنحاء الدولة.

وأكدت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة أن عام التعاون الإبداعي بين المملكة المتحدة والإمارات العربية المتحدة يساهم بشكل إيجابي في تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين في شتى المجالات الثقافية والمعرفية من خلال الاطلاع على الثقافة البريطانية بجانب التركيز على إطلاعهم على التطور الذي يشهد القطاع الثقافي والحركة الفنية بدولة الإمارات بما يساهم في تعزيز ونشر الثقافة الإماراتية،كما وجهت معاليها الشكر لكافة الحضور على الاهتمام والتواجد للمؤتمر الصحفي، معتبرة أن برنامج التعاون الإبداعي سوف يوفر فرصة للاطلاع عن قرب على ثقافة المملكة المتحدة العريقة، داعية معاليها كافة الجهات الثقافية المشاركة في فعاليات الموسم العمل بروح الفريق الواحد من أجل نجاح فعاليات الموسم والظهور بما يتناسب مع حجم وتاريخ الدولتين.

وقال السفير البريطاني لدى دولة الإمارات فيليب براهام: «إن الروابط التي تجمع بين المملكة المتحدة والإمارات العربية تاريخية لكنها أصبحت أكثر حيوية وإبداعاً اليوم. ويعدّ عام التعاون الإبداعي فرصة لتعزيز هذه العلاقات والبناء عليها تطلعاً للمستقبل بحيث نتمكن من النمو سوياً وتقوية العلاقات بين الأشخاص والشركات والمؤسسات في بلدينا".

ويتناول برنامج «UK/‏‏UAE 2017» لموسم الخريف مواضيع المجتمع والدمج والجيل القادم انسجاماً مع رؤية الإمارات العربية المتحدة لعام 2021. ويعمل المجلس الثقافي البريطاني، على مدار العام، مع نحو 100 شريك بريطاني وإماراتي لتعزيز العلاقات القائمة واكتشاف آفاق جديدة للتعاون.

شارك