مركز زايد للدراسات يحتفي بالشاعر الدرمكي

10 أغسطس

تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، وتزامناً مع إطلاق «عام زايد»، ينظم مركز زايد للدراسات والبحوث مساء غدٍ الخميس 10 الجاري، في مركز القطارة للفنون بمدينة العين، ندوة يحتفي بها بسيرة ومسيرة الشاعر الراحل «محمد بن سلطان الدرمكي 1940 - 1998»، ويتحدث في الاحتفالية الشاعر سالم بن عيد المهيري، ويقدمها ويدير حواراتها الإعلامي يوسف المعمري، فيما يستهل البرنامج بشهادات حول تجربة الشاعر الإنسانية والشعرية، لكل من: فلاح الكبيسي، والشاعر محمد بن راشد الشامسي، والإعلامي عبدالرحمن رفيع. 

وقالت فاطمة مسعود المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات: يسعى المركز، في إطار توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، إلى تسليط الضوء على الشخصيات الفكرية والوطنية، وعرض سيرتها ومسيرتها لأبناء الجيل الجديد، ومن هنا تأتي هذه الاحتفالية لتسليط الضوء على تجربة وحياة الشاعر الراحل الدرمكي، باعتباره واحداً من أهم رموز شعراء الإمارات الشعبيين، وأحد أشهر شعراء الخليج في الفترة الحديثة، وهو أيضاً من الشخصيات الفكرية والوطنية، التي رافقت المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وساهمت بإخلاص في مسيرة النهضة التي تشهدها الدولة حالياً، وما هذه الاحتفالية التي نقيمها اليوم إلا تعبير عن تقديرنا لجهوده ودوره في المحافظة على تراث وثقافة الشعر الشعبي.

شارك