"صيف ثقافي" يوجه بتنظيم جلسات عصف ذهني بمشاركة المنتسبين وأولياء أمورهم والمشرفين

08 أغسطس

وجهت اللجنة العليا للبرنامج الوطني "صيف ثقافي" الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة كافة المراكز الثقافية بتنظيم جلسات عصف ذهني خلال الأسبوع السادس من عمر البرنامج وذلك تزامناً مع اقتراب انتهاء البرنامج على أن يشارك أكبر عدد من الطلاب المنتسبين للبرنامج والمشرفين عليه، وأولياء الأمور لتناقش الجلسات سبل تطوير الورش وأنشطة البرنامج في الدورة القادمة، والاطلاع على رغبات المنتسبين ونظرتهم للبرنامج ووسائل تطبيق ذلك وفق الخطة العامة التي وضعتها اللجنة العليا، هو ما يعود بالنفع والتطور على البرنامج .

 ومن جانبه كشف عبدالله النعيمي مدير إدارة الاتصال الحكومي بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة أن البرنامج الوطني "صيف ثقافي" بناء على استطلاعات الرأي التي حرصت الوزارة واللجنة على إجرائها داخل المراكز الثقافية منذ الأسبوع الثاني من عمر البرنامج بين الطلاب وأولياء الأمور تأكد نجاح الدورة الأولى، لافتا إلى أن "صيف ثقافي" شهد اهتمام بالغ ومتابعة مستمرة لحظة بلحظة من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والذي كان يوجه دائما بأهمية توفير كافة سبل نجاح البرنامج.

وأوضح النعيمي أن مبادرة جلسات العصف الذهني، التي وجهت اللجنة المنظمة بإقامتها داخل المركز خلال الأسبوع الأخير سيكون لها الأثر الإيجابي على تطوير البرنامج كونها فرصة مواتية للربط بين رغبات المنتسبين وأولياء أمورهم والجهة المنظمة مما يحفز على مزيد من التفاعل بين المشرفين والطلبة وذويهم، للوصول إلى منتج ثقافي يحظى بتنوع متوازن من شأنه تعزيز الطاقة الإيجابية لدى الطلبة، واكتشاف المواهب منهم وثقل موهبتهم ورعايتهم بالأسلوب العلمي الصحيح ومن خلال متخصصين في كافة المجالات الثقافية والمعرفية لإعداد كفاءات فنية وطنية قادرة على تلبية احتياجات النمو المستدام والارتقاء بالقطاع الثقافي والمعرفي والإسهام بشكل فاعل في جهود الانتقال إلى المستقبل.

وأضاف النعيمي أن الجلسات سوف تمثل فرصة حقيقية  للتواصل والتباحث بين اللجنة العليا للبرنامج الوطني صيف ثقافي والمنتسبين للبرنامج، بشأن تطوير الفعاليات والأنشطة واطلاق العديد من المبادرات الجديدة في الدورة القادمة من البرنامج وبخاصة أنه سوف تكون الدورة الثانية على التوالي، مشيراً إلى أنها أكدت على اللجنة أهمية توجيه الدعوة للشركاء وأولياء الأمور بجانب حضور أكبر عدد ممكن من المنتسبين وأن يترك النقاش مفتوح للجميع وحرية الرأي لتخرج الجلسات بنتائج ومبادرات ايجابية تخدم البرنامج خلال الدورات القادمة، لافتا إلى أن الوزارة تدرك جيداً أن تحقيق هذا الهدف يتم من خلال التطوير المستمر والمدروس للبرنامج لحث الطلاب على الانضمام  لـ "صيف ثقافي" وإتاحة الفرصة لهم للارتقاء بمواهبهم.

واستجابة لدعوة اللجنة نظمت المراكز الثقافية في كل من عجمان وأم القيوين أولى جلسات العصف الذهني بحضور عدد من المنتسبين وأولياء الأمور والجهات المتعاونة  والمشاركة في البرنامج وركزت جلسات العصف على تناول الجوانب الأساسية في استراتيجية البرنامج لتشكل أعمدة العمل في الدورة المقبلة، كما أتاحت الجلسات الفرصة للنقاشات المفتوحة التي دارت بين الطلاب المنتسبين والمشرفين وأعضاء اللجنة العليا للبرنامج  وعدد من المشرفين في الجلسة حول تفعيل قدرات المنتسبين من أجل التركيز على الاهتمام بالمنتسبين وتلبية احتياجاتهما الثقافية والمعرفية، وفق منظومة عمل تضع في الاعتبار متطلبات المرحلة الراهنة والتي حرصت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة منذ اليوم الأول للإعداد للبرنامج على توفره.

وشهدت الجلسات طرح مجموعة كبيرة من المبادرات والرؤى الجيدة من قبل أعضاء اللجنة والطلاب والمشرفين والتي استلمتها اللجنة المنظمة لدراستها تمهيداً لتنفيذ ما يتناسب مع استراتيجية البرنامج في الدورة المقبلة.

وعلى صعيد متصل أشاد الطلاب وأولياء الأمور والشركاء الحضور بفكرة تنظيم جلسات العصف الذهني ودور وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في تحفيز روح المبادرة لدى المنتسبين وتشجيعهم على تقديم أفكار خلاقة وتحويلها إلى مبادرات جديدة ستشكل مستقبلاً باهر لصيف ثقافي وأشاد الحضور إلى أن النقد الذاتي الذي تقبله الجميع بروح طيبة، كان بمثابة بدايات جيدة لوضع أطر عامة لعملية التطوير التي تتبناها اللجنة العليا للبرنامج مؤكدين أن جلسات العصف الذهني كانت مثمرة للغاية، خاصة ما يتعلق بتطوير الورش والأنشطة وتطويرها، مما يحمل اللجنة العليا للبرنامج الوطني صيف ثقافي مسؤولية كبيرة في القيام بمهامها في الدورات  المقبلة.

شارك