حفلات موسيقية ومعارض لإبداعات الطلاب وتكريم للمتميزين في ختام "صيف ثقافي"

08 أغسطس

أعلنت اللجنة العليا المنظمة للبرنامج الوطني "صيف ثقافي" الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على استكمال كافة الاستعدادات لإقامة الحفلات الختامية والتي تنظمها المراكز الثقافية بتاريخ 10 أغسطس الجاري لتقديم ما لديهم من مواهب وتكريمهم على التزامهم بالمواظبة خلال 6 اسابيع على أن تقام الحفلات الختامية بحضور كبار المسؤولين في الدوائر والمؤسسات الحكومية المحلية والاتحادية ليطلع كافة الشركاء ما قام بإنجازه البرنامج في دورته الأولى.

 بدوره أكد أحمد الصريعي مدير إدارة المراكز الثقافية بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة إن اللجنة العليا اطلعت على ما وضعته كافة المراكز الثقافية من برامج للحفلات الختامية حيث وضعت اللجنة العليا مجموعة من الأسس والقواعد للحفل الختامي بحيث يكون متناسبا مع أهمية الحدث والإقبال الكبير عليه وخاصة أن فعاليات وأنشطة صيف ثقافي حظيت بثقة تامة من الطلاب وأولياء الأمور في مختلف إمارات الدولة، لافتاً إلى أن البرنامج يشتمل على إقامة معرض للفنون البصرية مصاحب لعرض بعض من إبداعات ولوحات الطلاب التي قاموا بالانتهاء منها خلال الورش من إبداعات وإنتاجات الطلاب.

وأشار الصريعي إلى أن الحفلات بالمراكز ستعكس تركيز أنشطة البرنامج على جوانب الإبداع واستغلال الطاقات لدى الطلاب واكتشاف المواهب في شتى المجالات من مسرح  وموسيقى وفنون بصرية وأدب، حيث يتم تقديم نماذج من الطلاب المبدعين الذين تم اكتشاف مواهبهم خلال فترة الفعاليات والأنشطة التي استمرت على مدار أكثر 40 يوماً، وشارك فيها أكثر من 3 ألف طالب وطالبة من جميع إمارات الدولة بشكل فاق كل التوقعات.

 وأوضح الصريعي أن الدورة الاولى من صيف ثقافي هذا الموسم تميزت بالتنوع الذي يجمع بين الحفاظ على تعزيز الهوية الوطنية والتطوع والخدمة المجتمعية والخدمة الوطنية وغرس القيم الوطنية في نفوس الطلاب، بالإضافة إلى تدريبهم على الإبداع والإنتاج وتسليحهم بالعديد من المهارات والمعارف التي يحتاجها الطلاب في تطوير موهبته  ورعايتها.

 ولم تغفل الفعاليات الجوانب الترفيهية حيث أقيمت العديد من المسابقات والرحلات الترفيهية والرحلات العلمية والترفيهية التي شملت المعالم التراثية والتاريخية لتعريف الطلاب بمعالم الوطن في العديد من المتاحف الهامة في الدولة والمناطق الترفيهية، وغيرها من الأنشطة التي تساهم في تطوير وبناء شخصية الطلاب.

 وقال إن حفلات الختام ستشهد العديد من الفقرات المتنوعة التي تعبر عن طبيعة الورش والدورات والأنشطة ومدى نجاحها في جذب الطلاب والإقبال الكبير عليها على مدار 6 أسابيع، حيث يتم عرض إبداعات الطلاب ونماذج من أعمالهم المتميزة لاسيما تلك التي تتعلق باكتشاف المواهب والعروض المسرحية الهادفة، إضافة إلى عروض الفرق الفنية  يقوم الأطفال بأدائها وتعكس المهارات التي تعلموها خلال الورش والدورات، لافتة إلى أنه سيتم خلاله تكريم المراكز الثقافية المتميزة التي قامت بأداء دور مميز على مدار البرنامج  لتشجيع إدارات المراكز على بذل المزيد من الجهد والعطاء من أجل استمرار مسيرة نجاح البرنامج الوطني "صيف ثقافي".

 وأشار  إلى أن المراكز الثقافية كافة قامت بإجراء عدة بروفات للحفل على مدار الأيام الماضية من أجل خروج الحفل في أجمل صورة استكمالاً لما حققته اللجنة العليا من نجاح  منذ انطلاق الفعاليات والأنشطة، كما سيتم تكريم الرعاة والجهات المساندة والداعمة للبرنامج في ظل سعي البرنامج الوطني لاستقطاب أكبر عدد من المؤسسات والدوائر والوزارات الحكومية للعمل تحت مظلة واحدة من أجل تقديم كل ما هو مميز ومفيد للطلاب خلال فصل الصيف والمساهمة في استثمار المواهب ورعايتها بشكل يعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع.

وأكد الصريعي أن الاستعدادات للموسم المقبل سوف تبدأ في وقت مبكر من أجل توفير كافة الاحتياجات التي تحتاجها المراكز وتلبية رغبات كافة الطلاب المشاركين في الفعاليات حرصاً من اللجنة العليا على استقطاب المزيد من الطلاب والوصول بالفعاليات والأنشطة إلى كل أبناء الوطن.

نظمت مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دبا الفجيرة بالتعاون مع ادارة الدفاع المدني في دبا الفجيرة  ورشة عمل تدريبية على إجراءات الامن والسلامة في ، حاضر فيها رقيب أول سيف علي عبد الله الحمودي، حضر الورشة ما يزيد عن 50 طالب وطالبة من منتسبي البرنامج، وذلك بهدف تزويدهم بالإجراءات الواجب اتباعها لتوفير بيئات آمنة خالية من مسببات الحوادث والإصابات المهنية.

وخلال الورشة قدم سيف علي عبد الله الحمودي شرحاً عن الأهداف العامة التي تسعى السلامة والصحة والمهنية الى تحقيقها، منها حماية العنصر البشري من الإصابات الناجمة عن مخاطر الحرائق، وذلك بمنع تعرضهم للحوادث والاصابات، بالإضافة إلى الحفاظ على مقومات العنصر المادي المتمثل في المنشآت وما تحتويه من أجهزة ومعدات من التلف والضياع نتيجة الحوادث، إلى جانب بث الأمان والطمأنينة في قلوب المنتسبين أثناء قيامهم بأعمال خاصة عند التعامل مع الأجهزة والمعدات الكهربائية.

كما تضمنت الورشة تدريباً عملياً حول كيفية التعامل مع الأزمات والأخطار، وتم تدريب المنتسبين على كيفية إطفاء الحريق.

وقالت وداد الحمودي  مدير المركز أن أيام القليلة ويختتم البرنامج وسط رغبة من كافة المنتسبين في تمديد مدة البرنامج رغم دخولنا الاسبوع السادس لافتة إلى أن كافة الورش والدورات شهدت على مدى أيام البرنامج اقبالا كبيرا جداً عبر فيها الطلاب عن مواهبهم التي اكتشفت مواهبهم ونمتهم في جميع الدورات، مشيرة إلى أن جميع الطلاب المنتسبين  عبروا عن استمتاعهم بالدورات ومدى الاستفادة منها من خلال برنامج "صيف ثقافي " الذي نظمته  وزارة الثقافة وتنمية المعرفة الذي شغل وقت فراغهم واكتشف مواهبهم.

شارك