"ثقافية الشارقة" تستعد لانطلاقة ثقافية جديدة

13 يوليو

تستعد دائرة الثقافة في الشارقة لانطلاقة ثقافية وفكرية جديدة، حيث أقرت برنامجها للموسم الثقافي الذي يبدأ من سبتمبر 2017 ولغاية مايو 2018، وذلك استمراراً لدورها الريادي والتفاعلي في رفد المشهد الثقافي المحلي والعربي، حيث يضم البرنامج العديد من الأنشطة والفعاليات للإدارات والأقسام في الدائرة (المسرح، الشؤون الثقافية، بيت الشعر، مركز الشارقة للشعر الشعبي، الدراسات والنشر). 

صرح بذلك سعادة عبد الله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، حيث قال، يرتكز البرنامج الثقافي للأنشطة التي تنظمها الدائرة على التنمية  الفكرية والمعرفية للإنسان، ورفع مستوى الثقافة النوعية التي تستهدف كافة شرائح المجتمع، وتسعى لدعم المواهب الشابة في الدولة وخارجها وتعزيز مكانة المبدع العربي، حيث ترعى الدائرة منذ تأسيسها عدداً من البرامج الثقافية الشهرية والسنوية التي تتضمن ورش العمل والدورات الفنية، والمعارض، والأمسيات، والمحاضرات، والندوات، والملتقيات الشعرية والقصصية والروائية، والندوات الثقافية والعروض المسرحية، إضافة للعديد من الجوائز في كافة حقول الإبداع.

واختتم العويس تصريحه قائلاً: "البرامج الجديدة تأتي نتيجة تقييم ما تم تقديمه إضافة لدراسة اقتراحات الشرائح المجتمعية واحتياجاتها المعرفية، وتنفيذاً لتوصيات وقرارات الملتقيات التخصصية (المسرح، ملتقى السرد، جائزة الابداع .....)".

من جانبه، قال الأستاذ أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح بالدائرة أن المسرح هو وسيلة لتنوير الشعوب، وبالتالي وجه صاحب السمو حاكم الشارقة، الاهتمام بالقاعدة بدايةً من المسرح المدرسي والجامعي، لتأسيس الفن المسرحي وتنمية الثقافة المسرحية في الإمارات وفي دول مجلس التعاون الخليجي والعالم.

وأضاف أن الموسم الجديد سيحفل ببرنامج ثقافي متنوع ينطلق منذ بداياته في مواقع داخل إمارة الشارقة وسيشمل مختلف المناطق بالدولة، مشيراً إلى أنه ستعقد بالإضافة للفعاليات المسرحية الكبرى، الندوات المتخصصة في المسرح، بمشاركة نخبة من المسرحيين المحليين والعرب.

وقال محمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرة عن برنامج الموسم الجديد: "إن هذا الزخم الثقافي والنوعي الذي يصب نتاجه في مشروع الشارقة الثقافي والريادي على مستوى المنطقة العربية بدعم من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، يأتي تعزيزاً لمواهب المبدعين الشباب في الشعر والمسرح والفن والإبداع عامة وتشجيعاً للأجيال الشابة بشكل خاص، وتكريساً لمبدأ العطاء من أجل الإنسان والارتقاء بمداركه الفكرية ورؤيته الفنية والبصرية الملهمة".

هذا ويبدأ برنامج الموسم الجديد في سبتمبر 2017 بفعالية ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من السعودية) ومهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة بدورته السادسة، و في شهر أكتوبر تنظم ملتقى الشارقة للسرد "القصة القصيرة ورهان التجديد"، والذي يعقد للمرة الأولى خارج إمارة الشارقة في مدينة الأقصر بمصر، يليه مهرجان المفرق للشعر العربي (المفرق / الأردن) بدورته الثالثة ، و ملتقى الشارقة للشعر العربي (شعراء من عُمان)، بعده ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء  من الجزائر)، تختتم فعاليات أكتوبر بمهرجان دبا الحصن الثقافي، و معرض خط لمنتسبي برنامج "كتاتيب".

وتبدأ فعاليات شهر نوفمبر بمهرجان الأُقصر للشعر العربي في دورته الثانية بمصر، ثم مهرجان كلباء الثقافي، ومهرجان الخرطوم للشعر العربي في السودان الدورة الأولى، يليهما احتفالات اليوم الوطني وأمسية شعرية يوم الشهيد واحتفالات اليوم الوطني.

كما ويشهد شهر ديسمبر 2017 مهرجان القيروان للشعر العربي بتونس الدورة الثانية، مهرجان الفنون الإسلامية والذي يستمر من 13 ديسمبر 2017 حتى 24 يناير 2018 الدورة الـ 20، احتفالية بيت الشعر باليوم العالمي للغة العربية، ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من مصر)، مهرجان الشارقة للمسرح الصحراوي الدورة الثالثة، جائزة الشارقة للنقد التشكيلي الدورة العاشرة، ومهرجان الشارقة للمسرح الكشفي الدورة السابعة.

هذا ويستهل عام 2018 فعالياته في شهر يناير بملتقى مليحة الثقافي الدورة الأولى، مهرجان الشارقة للشعر العربي الدورة (16) في الفترة من 7 – 12 يناير 2018م، ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من الكويت)، مهرجان خورفكان المسرحي الدورة الخامسة، أنشطة فبراير تبدأ بنشاط القوافل الثقافية "سفر في الذاكرة.. تكريس للقيم"، مهرجان الشارقة للشعر الشعبي الدورة (14) في الفترة 7 – 11 فبراير 2018، مهرجان نواكشوط للشعر العربي في موريتانيا الدورة الثالثة، ومهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي إضافة لملتقى الشارقة "15" للمسرح العربي.

وفي مارس 2018 تنطلق فعاليات مهرجان خورفكان الثقافي الدورة الثالثة، ورشة "فن الشعر والعروض" الدورة العاشرة، حفل تكريم مؤلفي إصدارات الدائرة، ملتقى الشارقة للشعر العربي (شعراء من العراق)، أيام الشارقة المسرحية الدورة الـ 28 في الفترة 13 – 22 مارس 2018، احتفالية اليوم العالمي للشعر في 20 مارس، ملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من السودان)، أيام وادي الحلو للشلة الشعبية الدورة الثالثة.

فيما يبدأ شهر إبريل بملتقى الشارقة للخط بدورته الثامنة في الفترة 2 إبريل حتى 31 مايو 2018، ملتقى الشارقة للشعر العربي (شعراء من مصر)، وفعاليات الدورة الـ 21 لجائزة الشارقة للإبداع العربي الإصدار الأول.

ويشهد شهر مايو انطلاق مهرجان تطوان للشعر العربي في المغرب الدورة الثانية ومهرجان الشارقة للمسرح المدرسي الدورة الـ 8.

و أكد الأستاذ محمد السويجي مدير مكتب دائرة الثقافة في المنطقة الشرقية أن برنامج الموسم الجديد يأتي ضمن توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة، في تنشيط الحركة الثقافية بإمارة الشارقة و المنطقة الشرقية كذلك، لإثراء المنطقة بالتنوع الثقافي، حيث ستحتضن من خلال البرنامج الثقافي للموسم الجديد كافة الأجيال منذ مرحلة الطفولة إلى الشباب وما بعدها في مسيرتهم الحياتية، من خلال مساحة تعليمية، وأدبية، ولغوية، وفنية، ورياضية وترفيهية، ثقافية، حيث يستهدف البرنامج لعام 2017 – 2018 الكبار و الصغار ويلبي احتياجاتهم، كما يعمل على تنمية المهارات والمواهب الأدبية واللغوية للأطفال ، إضافة لمنحهم فرصة كبيرة لتفريغ طاقاتهم في المسارات الصحيحة. 

وفيما يخص  مجلة الرافد، ذكر الدكتور عمر عبد العزيز، رئيس قسم الدراسات والنشر في الدائرة، ، تعتبر مجلة ثقافية منوعة صدرت لتكون صوت الإمارات للعرب، وصوت العرب في الإمارات، وهي مفتوحة لكل الأدباء والمبدعين، تهتم بنشر الثقافة والإبداع من فكر وأدب وإبداع وسينما ومسرح وتشكيل، صدر العدد الأول منها في أكتوبر 1993 كمجلة ربع سنوية، ثم تحولت إلى مجلة شهرية في العام 2000 ومنذ العدد 29 المجلة واصلت صدورها ولم تنقطع، و أضيف للرافد إصدار  كتاب  منذ يناير 2010 العدد 149، ثم ترافق معها كتابان منذ يناير  2013 العدد 185، وأضيف الرافد 2 الذي يهتم بالعمارة والآداب والفنون الإسلامية من يناير 2014. 

كما أضيف كتيب خاص بنشاطات الشارقة، إضافة إلى مجلة الرافد الإلكترونية، وكتاب الرافد الإلكتروني، وكتب فيها حوالي 6500 مبدع ومثقف وكاتب تقريباً.

أما مجلة الشارقة الثقافية التي يرأس تحريرها الاستاذ نواف يونس تغطي الميادين الإبداعية كافة، في الآداب والفنون والتراث، إلى جانب التحقيقات والدراسات والاستطلاعات والمتابعات الخبرية والمقالات، بمشاركة كوكبة من رموز الفكر والأدب والإعلام العربي، من بينهم: الدكتور عبد العزيز المقالح، الدكتور خوسيه ميغل، الدكتور صلاح فضل، الدكتور محمد صابر عرب، الدكتور واسيني الأعرج، ونبيل سليمان، وفوزي كريم، الدكتور حاتم الصكر، الدكتور سحر خليفة، ونجوى بركات، والدكتور سعيد بنكراد، ومنصف المزغني وغيرهم.

شارك