نورة عبدالله الطنيجي

21 يونيو

كاتبة وفنانة تشكيلية من دولة الإمارات العربية المتحدة، من مواليد إمارة رأس الخيمة، نشأت وترعرعت فيها ودرست في مدارسها. حاصلة على البكالوريوس في دراسات الترجمة، والتخصص الفرعي في الخدمة الاجتماعية من جامعة الإمارات العربية المتحدة بمدينة العين. ثُم عَملت في الجامعة الأمريكية برأس الخيمة واكتسبت بها خبرة في العمل الإداري والمهني، ثم دخلت مجال التعليم لتصبح معلمة لمادة اللغة الإنجليزية لمرحلة الإعدادية لفترة قصيرة، واستطاعت من خلال هذه التجربة اكتساب معرفة التعامل مع الحالات ذوي الإعاقة وحالات التوحد. والآن، موظفة إدارية في جامعة الإمارات العربية المتحدة في قسم العلوم السياسية. كما أنها تحضر حالياً دراسة الماجستير في القيادة التربوية MA of Education in Educational Leadership من الجامعة الأمريكية برأس الخيمة.

إلى جانب هذا، ذائقتها فنّية تكمن في حبها للفنون الجميلة والأدب، ومتمكنة في مجال الرسم والتصميم بأنواعه مثل فن الجرافيكس وفن الديكوباج والكولاج، وفن الكاريكاتير إلى جانب ذلك، تهوى الكتابة وقراءة الأدب العربي وكل ما هو متعلق باللغة العربية شعراً ونثراً.

منذ نعومة أظفارها، كانت تكتب المسرحيات والقصص القصيرة للمشاركات المدرسية كما أنها كانت رائدة في العمل المسرحي وتتقن فن الإلقاء والخطابة في جميع مراحل عمرها منذ المرحلة الابتدائية إلى المرحلة الجامعية. اكتسبت نورة الطنيجي تلك المعرفة والمهارات من والدتها وهي شخصية تربوية ومتمكنة كذلك في الفن التشكيلي وفن الإلقاء والخطابة.

حصلت نورة الطنيجي على العديد من الجوائز وهي طالبة في المرحلة الجامعية لأدائها المتميز كعريفة حفل للمحافل الكبيرة ولمشاركاتها في المعارض الفنية للطلبة المتميزين.

كُرمت نورة الطنيجي من قِبل كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في الجامعة الإمارات العربية المتحدة كموظفة فائقة التميز في العمل الإداري سنة 2015.

أصدرت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة كتابين لها وهما "ذواتا أفنان" وَ "بريق الأفق". الأول مجموع قصصية عن الأحاسيس والمشاعر الإنسانية في حياة المرأة سنة 2014، أما الآخر مجموعة نثرية عن وجود الأمل في الحياة ومعرفة الذات سنة 2016.

شارك

مقالات ذات صلة