افتتاح معرض الفن التشكيلي "رحلة سعيدة" لليازية بنت نهيان في مدريد

29 مارس

افتتحت سعادة الدكتورة حصة عبدالله أحمد العتيبة، سفيرة الدولة لدى المملكة الإسبانية، مساء أمس الأول معرض الفن التشكيلي "رحلة سعيدة Feliz viaje" للأعمال الفنية للشيخة اليازية بنت نهيان بن مبارك آل نهيان، وذلك في مقر "البيت العربي" في العاصمة الإسبانية مدريد، بحضور عدد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى إسبانيا، إلى جانب العديد من الإعلاميين الإسبان والأجانب وكوكبة كبيرة من الفنانين المهتمين بالثقافة العربية بشكل عام والإماراتية بشكل خاص.

وبهذه المناسبة، ألقت سعادة السفيرة د. حصة العتيبة كلمة شكرت فيها "البيت العربي" على تعاونه مع سفارة الدولة في مدريد بتنظيم هذا المعرض، مبرزة أنه يعتبر أول معرض فن تشكيلي إماراتي يقام في إسبانيا وأنه يشكل فرصة جيدة ويعد بمثابة نافذة إماراتية لاطلاع الجمهور الإسباني على الفن التشكيلي الإماراتي المعاصر، مما يساهم بشكل كبير في نشر الثقافة الإماراتية في المملكة الإسبانية وتعزيز الحوار الثقافي بين البلدين.

ومن جانبه، أشاد المدير العام للبيت العربي، بيدرو فيينا، خلال الافتتاح بمتانة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والمملكة الإسبانية، بما فيها العلاقات الثقافية، معربا في هذا السياق عن سعادته باحتضان هذا المعرض الذي يأتي في إطار النشاط الثقافي الذي يقوم به البيت العربي حاليا بمناسبة احتفاله بمرور عشرة أعوام على تأسيسه ودوره في ربط إسبانيا بالعالم العربي والعكس. كما انتهز السيد بيدرو فيينا هذه الفرصة للإعلان عن المشروع الثقافي الذي يعده حاليا بالتعاون مع سفارة الدولة في مدريد بشأن عرض مجموعة أفلام إماراتية بعد ترجمتها إلى اللغة الإسبانية، من بينها فيلم "حجاب"، في أكتر من مدينة إسبانية بشكل يسمح بإعطاء صورة حية عن الفن السابع في دولة الإمارات وبعض الصناعات السينمائية الإماراتية التي تحتل في الوقت الحالي مكانة متميزة محليا وعالميا.

ويضم هذا المعرض الذي سيفتح أبوابه أمام الجمهور الإسباني لمدة أسبوعين، مجموعة أعمال تشكيلية للشيخة اليازية بنت نهيان آل نهيان، تنقسم إلى ثلاث مجموعات فنية مختلفة ومتنوعة شملت المجموعة الأولى  "الصحن" ذات النظرة الفلسفية العميقة تأثير وسائل الإعلام في تشكيل الأفكار والآراء. بينما تشمل المجموعة الثانية من سلسلة "أسماء لامعة " بورتريهات لأشهر النجوم في زي أهم أدوارهم في السينما، جسدت فيها اليازية رحلة غوص هؤلاء الفنانيين في ثنايا الشخصيات التي قدومها متجاوزين القصة والأدوار لتعكس مدى عمق الطبيعة البشرية. أما مجموعة الأعمال التشكيلية الثالثة التي تنضوي تحت سلسلة "رحلة سعيدة" الغير تقليدية، أضافت فيها الفنانة اليازية لمسات فنية نوعية على لوحات عالمية معروفة لإعلانات شركات الطيران.

ويذكر أن "البيت العربي" هو مؤسسة إسبانية تابعة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإسبانية، هدفها الرئيسي تعزيز وتوطيد العلاقات بين المملكة الإسبانية والدول العربية في كافة المجالات من خلال الأنشطة الثقافية والتعليمية والعلمية والاقتصادية، فضلا عن تعزيز المعرفة والمعلومات والتحليل والحوار والنقاش حول واقع المجتمعات العربية.

شارك