علي العبدان

21 مارس

شاعر وناقد وباحث وفنان تشكيلي إماراتي عضو جمعية الإمارات للفنون التشكيلية منذ العام 1989.

أنتج العديد من الأعمال الفنية لموضوعات مختلفة، بأساليب مختلفة؛ أهمها الكولاج والألوان الزيتية.

شارك في العديد من المعارض في الإمارات وخارجها، وأقام معرضين شخصيين، الأول عام 1991، والثاني عام 2010.

أعماله مقتناة من قِبل جهات وشخصيات عدة، منهم : معالي محمد القرقاوي وزير الدولة، الشيخ سلطان بن سعود القاسمي/ مؤسسة بارجيل، وزارة الخارجية، وزارة الثقافة، وغيرها. 

كتب مقالاتٍ نقدية عدة حول الفن عامة والفن في الإمارات خاصة؛ نشرت في : مجلة التشكيل، الملحق الثقافي لجريدة الخليج، مقدمات كاتالوجات المعارض السنوية لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية.

صدر له كتاب (القرن الجديد .. اتجاهات الفن التشكيلي في الإمارات بعد العام 2000)، وقد حاز هذا الكتاب جائزة أفضل كتاب عن محتوى إماراتي ضمن معرض الشارقة للكتاب عام 2010.

تم اختيار علي العبدان ضمن 15 فناناً لعرض أعمالهم في كتاب تعريفي بالفن الإماراتي برعاية مجلس الإمارات للتنافسية.

له مؤلفات مخطوطة حول الفن، منها : كتاب عن مسيرة فن النحت في الإمارات، كتاب عن منحوتات النحات الكويتي الكبير سامي محمد، كتاب عن مسيرة فن الكاريكاتير في الإمارات.

في الموسيقا :

قدم علي العبدان محاضرات في الموسيقا، منها :

أ. محاضرة عن ملامح فن الصوت الخليجي في الإمارات ضمن فعاليات ملتقى الأحد الثقافي بدائرة الثقافة بالشارقة.

ب. محاضرة عن الأجناس الموسيقية الأساسية التي تتكون منها المقامات الشرقية؛ ألقيت في النادي الثقافي العربي بالشارقة.

يُعد كتاباً جامعاً لأصول المقامات الشرقية الموسيقية، عارضاً الأجناس وتحويلاتها وانتقالاتها النغمية مع ضرب الأمثلة من كلاسيكيات الموسيقا العربية.

له كتاب مخطوط عن الفنان محمد بن فارس رائد فن الصوت الخليجي، وآخَر عن سيرة المطرب الإماراتي الشعبي سعيد سالم.

نشر له كتيّب صغير حول الفنون الشعبية في الإمارات عن طريق إدارة التراث بالشارقة.

في الأدب والشعر :

استضيف علي العبدان كناقد وباحث في الأدب ضمن برنامج (في حضرة الكتاب) عبر قناة الشارقة الفضائية حيث نوقش الكثير من الروايات العربية، منها (الزيني بركات) لجمال الغيطاني، و (سلاّم) لهاني نقشبندي، و(ساق البامبو) لسعود السنعوسي وغيرهم، وذلك بحضور ومشاركة الروائيين.

قدم ورقة نقدية حول الرواية الخليجية ضمن الملتقى الرابع للرواية الخليجية الذي نظمه اتحاد كتاب وأدباء الإمارات.

ألقى علي العبدان قصائده من الشعر الفصيح المقفى والموزون بأمسياتٍ شعريّة بالنادي الثقافي العربي، وبجمعية الشارقة للفنون الشعبية.

يعد ديوانه الأول للنشر، كما يعد بحثاً حول طبائع بحور الشعر العربي.

شارك

مقالات ذات صلة