جمعية الفجيرة الثقافية الاجتماعية

14 مارس

تعتبر جمعية الفجيرة الثقافية الاجتماعية من أهم المؤسسات الثقافية الاجتماعية ذات النفع العام بالفجيرة، حيث تساهم في دعم الحراك الثقافي في المنطقة من خلال اتباع خطط استراتيجية مقننة تستهدف نشر الثقافة والتوعية بين الأفراد، كما تسعى إلى تعزيز الهوية الوطنية من خلال تبني المواهب المواطنة والمشاركة في كافة المناسبات الوطنية، وإلى جانب ذلك تتيح الفرصة للمواطنين والمقيمين للحصول على العضوية.

ويضم مجلس إدارة الجمعية الأخير الذي تم انتخابه مطلع العام 2017 خالد الظنحاني رئيسا لمجلس الإدارة وصابرين اليماحي نائبة للرئيس وسعيد محبوب أمينا للسر وحمدان الملا مديرا ماليا والدكتور سعيد الحساني رئيسا للجنة الإعلام والعلاقات العامة وفاخرة داغر رئيسة للجنة الفعاليات والأنشطة وعضوية كل من هدى الدهماني وخلود الشحي وسعيد الحفيتي.

يتمتع الأعضاء بميزات متعددة، أهمها أن الجمعية تتبنى نتاجهم في مجال البحث وتقدمه للجهات المختصة، وتتيح لهم فرصة إبراز مواهبهم بمختلف الطرق، كما تعمل على صقل قدراتهم ومهاراتهم الشخصية من خلال الاطلاع على خبرات الآخرين، وتكرم الأعضاء الحاصلين على جوائز محلية ودولية تحفيزا وتشجيعا لهم، إلى جانب تقديم باقة من البرامج والأنشطة الثقافية مثل المؤتمرات والندوات والمهرجانات والأمسيات والمعارض وورش العمل والدورات والتي يشرف على تنظيمها أعضاء مجلس الإدارة ومجموعة مختارة من المنتسبين، وتشتمل الجمعية على مجموعة من الأقسام المتخصصة مثل قسم شؤون المرأة وقسم رعاية الموهوبين والخيمة الثقافية المتنقلة، إضافة إلى ذلك ترحب الجمعية بالأفكار والمقترحات التي تدعم أهدافها.
وتحقيقا لأهدافها الثقافية استطاعت الجمعية أن تستقطب مجموعة متميزة من الأعضاء الذين يحملون مختلف التخصصات ويشغلون أهم الوظائف مثل الأطباء والمهندسين والمعلمين والإعلاميين، إضافة إلى الأدباء والفنانين والتشكيليين والخطاطين والمصورين والمصممين والطلبة، وتعزز الجمعية سبل التعاون بينها وبين المؤسسات المحلية، وتشارك في كافة المناسبات والأنشطة والفعاليات.

يقوم قسم الأنشطة والفعاليات على إدارة برامج الجمعية، بتنظيم عدد من الدورات ضمن برامج أسبوعية، بمشاركة نخبة من الأساتذة والمتخصصين في المجال التربوي والإداري ومجالات تطوير الشخصية والتصوير والخط العربي وغيرها، وتشهد الدورات إقبالا كبيرا من مختلف الشرائح، ويهدف القسم من خلالها إلى توجيه الأفراد نحو المسار الصحيح، وإلى جانب ذلك ينظم مجموعة من البرامج والأنشطة الثقافية، وهناك خطط لتوسيع دائرة الأنشطة الثقافية مثل تقديم المحاضرات الصحية والدورات الإعلامية.

ويذكر أن جمعية الفجيرة الثقافية الاجتماعية تأسست في 30 مايو 1990 من قبل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، واستطاعت منذ إنشائها أن تحقق العديد من الإنجازات في مجال تنمية المجتمع وتبني قضاياه وتقديم الخدمات إلى المثقفين ودعم المشاريع الثقافية، وتعمل على تعزيز ثقافة العمل التطوعي حيث يمثل الأعضاء ركيزة أساسية لبنيانها.

شارك