مشاركة فاعلة للإمارات في مهرجان الناظور للشعر بالمغرب

08 يونيو

شاركت دولة الإمارات في الدورة الـ (10) من مهرجان الناظور الدولي للشعر بمدينة الناظور في المملكة المغربية، برعاية "هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام". إذ حلّ الشاعران الإماراتيان خالد الظنحاني وعمر بن قلالة العامري ضيفي شرف على المهرجان الذي نظمته "رابطة المبدعين المغاربة بالريف" برعاية وزارة الثقافة المغربية تحت شعار "المغرب.. أفريقيا جذور مشتركة"، بمشاركة عدد من الدول العربية والأفريقية والأوروبية، منها المغرب والإمارات وسلطنة عمان ومصر والأردن وفلسطين ولبنان والسنغال وسويسرا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا. وألقى الشاعر الإماراتي خالد الظنحاني في حفل الافتتاح كلمة نيابة عن الضيوف العرب، رحّب من خلالها بالحضور المتنوع لدول الشرق والغرب، ثم أثنى على وزارة الثقافة المغربية لرعايتها هذا المهرجان وخص بالشكر "رابطة المبدعين المغاربة بالريف" منظم هذه الاحتفالية ممثلة بمديرها الشاعر بوزيان حجوط واللجان المنظمة له، مؤكداً على دور المهرجانات في تجسيد أواصر المودة وإعلاء شأن المعرفة ومد جسور التواصل الثقافي بين مثقفي الدول العربية ودول أوروبا والغرب. ثم قرأ عدداً من القصائد الوطنية والاجتماعية والعاطفية، منها: المغرب الحرة، إمارات الحضارة، الأم، فلسفة الحب، حكم الدهر، والتي ألقاها بطريقة متميزة لاقت استحسان جمهور المهرجان. كما قرأ الشاعر الإماراتي عمر بن قلالة العامري، مجموعة من قصائده المتنوعة، ما بين الوطنية والاجتماعية والوجدانية، منها: مغرب الأمجاد، وطن الأصالة، اليتيم، غيمة شوق، زين المعاني، حيث تغنى ببعضها بأسلوب الشلة الإماراتية التي تفاعل معها الجمهور وصفق لها طويلاً. وفي هذا الصدد، أكد الشاعر الظنحاني أن المشاركة الإماراتية كانت متميزة وفاعلة جداً، خصوصاً أنها الأولى من نوعها في هذا المهرجان الكبير، موضحاً أن هدفنا هو تعزيز علاقات التعاون الثقافي والفكري بين دولة الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة من جهة، والدول المشاركة في الحدث الثقافي من جهة أخرى، وهو ما تحقق من خلال هذه المشاركة. وأعرب الظنحاني عن خالص شكره لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على رعايتها الكريمة للوفد المشارك في مهرجان المغرب، ومثمناً الجهود التي بذلتها سفارة دولة الإمارات في الرباط لتسهيل وإنجاح مهمة الوفد الإماراتي. 
شارك